حجم دماغ الإنسان يصغر في المساء

  • الأربعاء 2015-06-17 - الساعة 10:56

وكالات- شاشة نيوز- أثبت فريق أطباء علمي في كندا أن حجم دماغ الإنسان يصغر خلال النهار وفي ساعات المساء، ثم يعود إلى حجمه الطبيعي في صباح اليوم التالي.

واستطاع الفريق العلمي، الذي يترأسه كونيو ناكامورو، ويعمل الفريق في معهد مونتريال لطب الأعصاب في كندا، اكتشاف هذه الحقيقة وإثباتها بعد دراستهم لأكثر من 10 آلاف صورة للدماغ بالرنين المغناطيسي.

ودرس الفريق صور المسح الإشعاعي لأدمغة 3269 شخصًا، ضمن دراسة شارك فيها 6114 شخصًا يعانون من مرض الزهايمر.

واستطاع العلماء من خلال دراستهم لهذا الكم الهائل من صور الأدمغة معرفة التغيرات التي تطرأ على حجم دماغ الإنسان خلال مراحل مختلفة من اليوم، فالإنسان المصاب بالزهايمر يتقلص حجم دماغه بنسبة 0.18 بالمئة، في حين يتقلص حجم دماغ الإنسان العادي بنسبة 0.44 بالمئة.

ويعتقد رئيس الفريق العلمي أن أسباب هذا التقلص اليومي يعود إلى السائل الذي يصل الدماغ، ففي حالة النوم ليلًا يتوزع السائل على مناطق كثيرة في الجسم، وفي النهار يتراكم هذا السائل في الأطراف السفلى التي تنقله بدورها إلى الدماغ ويمتصها، فالدماغ يمتص السوائل مثل الاسفنج.

ويقول ناكامورو الذي يترأس الفريق العلمي: "استعملنا طريقة الرنين المغناطيسي لدراسة تغير حجم الدماغ واستخدمنا الحاسوب وبرامج متطورة لتحديد مقاس لحمة الدماغ، التي تعادل نسبة حجم الدماغ إلى حجم الجمجمة الداخلي، واعتمدنا على هذه البرامج لتحليل الصور".