أسرار التوت البرّي الخارقة

  • الأربعاء 2015-06-10 - الساعة 12:35

وكالات- شاشة نيوز- يعتبر التوت البرّي بأنواعه المختلفة، أبرز العناصر الغذائية من دون منازع. وذلك بسبب تركيبته الغنية جداً بمادة البوليفينول المضادة للأكسدة.

التوت البرّي أو الـ “كرانبيري” يتصدّر لائحة الأغذية الصحية، بسبب إحتوائه على عناصر غذائية هامّة جداً، مثل: البوليفينول (وبكمية اكبر من تلك الموجودة في التفاح والموز والبرتقال)، والفيتامينين “سي” C و”إي” E ، والألياف ومركبات الفلافونويد والأنثوسيانين وغيرها.

وتشير الدراسات الحديثة أن جميع أنواع التوت البرّي الخام، تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة جيدة، حيث تعمل على محاربة الجذور الحرّة في الجسم التي تتسبب بتأكسد الخلايا.

التوت البرّي يحارب التعب والإرهاق ويساعد على دعم المسالك البولية من خلال كبح إلتصاق بعض البكتيريا داخل الجسم، وبإمكانه أيضاً دعم الجهاز المناعي في الجسم.

والتوت البرّي مضاد للإلتهابات وللأمراض السرطانية، يعدّل مستوى ضغط الدم ويحافظ على صحة القلب والشرايين.

كما وأن التوت البرّي غني بالمواد الغذائية الأساسية، وفقير بالوحدات الحرارية، إذ يحتوي نصف كوب منه على نحو 25 سعرة حرارية، ما يجعله ملائماً للريجيم.

نصيحة:
جرّبي هذه الوصفة اللذيذة والمفيدة لصحتك وصحة عائلتك:

شاي مثلّج مع التوت البرّي “كرانبيري” وتوت العليق “راسبيري”.
الكمية لشخصين ومدة التحضير: 3 ساعات

المقادير:
1 كيس شاي
500 ملل من مشروب التوت البرّي وتوت العلّيق
 شريحة ليمون طازج وحبّات من توت العلّيق للتزيين

طريقة التحضير:
يوضع كيس الشاي داخل إبريق ويضاف إليه 250 مليليتراً من الماء البارد. يترك منقوع الشاي في الثلاجة لمدة 3 ساعات.
إمزجي الشاي مع مشروب التوت البري وتوت العليق. وصبّي الخليط في كوب كبير وأضيفي قطع الثلج.
زيّني الشاي المثلّج بشريحة الليمون والتوت الطازج.