المرصد السوري: 1261 قتيلا معظمهم من المدنيين خلال اسبوع

  • الإثنين 2012-07-23 - الساعة 12:56

 

دمشق- وكالات- أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ان حصيلة القتلى في سوريا منذ بدء المعارك في دمشق منذ الأحد وحتى الآن بلغ 
 1261 شخصًا بينهم 931 مدنيا.
 
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الأنباء الفرنسية: "منذ بدء معارك دمشق، سقط 1261 قتيلًا في كل أنحاء البلاد، هم 931 مدنيًا و299 من عناصر الجيش والأمن السوريين و31 جنديًا منشقًا"، موضحًا أن عدد المدنيين يشمل المواطنين العاديين الذين حملوا السلاح ضد النظام".
 
وأشار عبد الرحمن إلى أن هذا العدد لا يشمل عشرات الجثث المنتشرة في أحياء بدمشق في الشوارع والمنازل والتي لم يتم سحبها حتى الآن، حسب قوله.
 
وقال: إن "هناك جثثًا في الشارع بحي القابون الذي دخلته القوات السورية قبل يومين لا يجرؤ أحد على سحبها، وجثثًا في بساتين برزة التي دخلتها القوات النظامية اليوم وهي لمدنيين ومقاتلين"، كما أن العدد لا يشمل عناصر من القوات النظامية يبلغ عنها المرصد، لكن لا وسيلة له لتوثيق أسمائهم.
 
ورأى رامي عبد الرحمن أن "النظام لم يكن ليمضي في عملياته العسكرية مستخدمًا الآليات الثقيلة والمدرعات والدبابات والطائرات لو لم يكن حاصلًا على ضوء أخضر دولي ليقوم بذلك".
 
وأضاف أن "مناطق واسعة في كل سوريا شهدت، الأحد، عمليات عسكرية ضخمة تقوم بها القوات النظامية في محاولة لاستعادة السيطرة على أراض ومناطق تمكن الثوار من السيطرة عليها"، مذكرًا بأن "بين 50 إلى 60% من الأراضي السورية باتت خارجة عن سيطرة النظام".
 
وأشار إلى أن "النظام عمل خلال الساعات الماضية على الانسحاب من عدد كبير من المناطق الكردية في محافظتي الحسكة (شمال شرق) وحلب (شمال) من دون أي مواجهات مسلحة ليضع ثقله في مناطق أخرى"، موضحًا أنه لم يبق من المدن الكردية الكبرى تحت سيطرة النظام إلا مدينة القامشلي.
 
وقال عبد الرحمن: إن "العمليات العسكرية التي قامت بها القوات السورية خلال الفترة الأخيرة أوقعت "خسائر في صفوف الثوار بالتأكيد، إلا أنها تسببت أيضًا بخسائر فادحة في صفوف الجيش السوري بشريًا وفي المعدات والآليات.
 
في غضون ذلك،  تشهد مناطق واسعة في البلاد عمليات عسكرية تستخدم فيها القوات النظامية الآليات العسكرية الثقيلة والمروحيات والمدفعية.
 
وقال ناشطون سوريون إن أعمدة دخان سوداء شوهدت صباح الاثنين ترتفع فوق منطقة المزة في غرب دمشق، وذلك غداة يوم شهد عمليات عسكرية مكثفة في المنطقة، في وقت تستمر فيه اشتباكات عنيفة في مدينة حلب في شمال البلاد.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن إحدى الصحفيات قولها إن القصف وإطلاق النار الكثيف في المزة تواصلا حتى الواحدة من فجر اليوم".
وبدت حركة السير خفيفة جدا في كل أنحاء دمشق هذا الصباح.