انشقاق مرتقب في صفوف حزب كديما سيعزز ائتلاف نتنياهو

  • الإثنين 2012-07-23 - الساعة 08:34

القدس المحتلة - شاشة نيوز- يتوقع ان ينشق عن حزب كاديما في وقت لاحق من اليوم الاثنين ستة من نوابه ويشكلون كتلة مستقلة.

والستة هم: يعقوب ادري الذي سيعين رئيسا للجنة الاقتصاد البرلمانية، واريه بيبي الذي سيعين نائبا لوزير الامن الداخلي، ويوليا شمالوف بيركوفيتش التي ستعين نائبة وزير الاتصالات، وافي دوان الذي سيعين نائبا لوزير الرفاه الاجتماعين، وعوتنيئيل شنيلير الذي سيعين رئيسا لاحدى لجان الكنيست.

 

كما يتوقع انشقاق النائبة نينو ابسادزيه. ويجري النائب الليكودي زئيف الكين الاتصالات مع مجموعة النواب المنشقين التي يقودها النائب السابق تصاحي هنغبي الذي سيحصل على منصب وزير لحماية الجبهة الداخلية.

بدورها وصفت كتلة كاديما الاتصالات بين الليكود ومجموعة النواب المنشقين بانها رشوة سياسية من اسوأ نوع. وقالت في بيان لها ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو يحاول شراء اصوات اعضاء كنيست مقابل مناصب هامشية لاضفاء صبغة الشرعية على مهزلة قانون التجنيد الجديد.

 

من جهة اخرى دعا النائب يسرائيل حاسون من كاديما رئيس الحزب شاؤول موفاز الى اقصاء النواب الستة الذين يرغبون في الانشقاق عن كاديما. واكد النائب حاسون ان انشقاق هؤلاء عمل مرفوض يهدف الى تحقيق هدف مرفوض اذ انه يسمح باضفاء صبغة الشرعية على مشروع القانون الخاص بتجنيد اليهود المتزمتين دينيا

بدوره قال رئيس حركة "هناك مستقبل" يائير لابيد انه يشعر بالقرف ازاء التطورات السياسية الاخيرة مؤكدا وجوب تغيير السياسة القديمة من الاساس.