هيومن رايتس ووتش تتهم تشافيز بمضايقة معارضيه

  • الثلاثاء 2012-07-17 - الساعة 14:52

 

 

وكالات - افادت منظمة هيومن رايتس ووتش ان حكومة هوغو تشافيز تقوم بتخويف وملاحقة معارضيها امام القضاء.

وكتبت المنظمة الاميركية في تقرير نشر الثلاثاء ان "تركيز السلطة في ايدي الهيئات التنفيذية والغاء الضمانات المؤسساتية وتدهور حقوق الانسان اطلق ايدي حكومة تشافيز لتخويف الفنزويليين الذين يعارضون الرئيس وفرض الرقابة عليهم وملاحقتهم امام القضاء".

واعتبرت المنظمة ان وضع حقوق الانسان في فنزويلا بات اليوم اضعف، مقارنة مع 2008، تاريخ اخر تقرير لها عن البلد.

واشارت الى اغلاق راديو كراكاس تلفزيون والتحقيق والغرامات التي فرضت على قناة غلوبوفيجن التلفزيونية الخاصة واحتجاز القاضية ماريا لوردس افيوني منذ 2009 لانها سمحت بالافراج المشروط عن مصرفي اتهم بالفساد، وكذلك الحكم بالسجن بحق المعارض اوسوالدو الفاريس باز لانه فضح انشطة تجار المخدرات.

وقالت هيومن رايتس ووتش ان "هذه القضايا كان لها اثر مباشر ووجهت رسالة واضحة: الرئيس وانصاره مستعدون لمعاقبة كل من يتحدونهم او يعيقون تطلعاتهم السياسية".

واشار التقرير الى تعيين تشافيز قضاة عبروا "علانية عن التزامهم في صف الحكومة" بهدف تعزيز سيطرته مع ترشحه لولاية جديدة في تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

يتولى تشافيز الحكم منذ 2009 وهو يرفض تقارير هيومن رايتس ووتش ويتهمها بالتدخل في شؤون بلاده.