تسليم جثث 21 قتيلا عراقيا سقطوا في سوريا بينهم صحفيان

  • الثلاثاء 2012-07-17 - الساعة 14:47

 


بغداد – وكالات - اكدت مصادر امنية وصحفية في بغداد تسلم السلطات العراقية ليلة الاثنين – الثلاثاء جثث 21 عراقياً قتلوا خلال اعمال العنف في سورية بينهم صحفيان يعملان لصالح وكالات عراقية واجنبية.

وقالت مصادر امنية عراقية ان سلطات الحدود في مدينة الانبار ان منفذ القائم الحدودي مع سوريا تسلم جثامين 21 عراقياً سلمتهم القوات السورية الى الجانب العراقي بعد ان قتلوا خلال الايام الماضية خلال اعمال العنف في مدن سورية مختلفة.

وافادت المصادر ان كل الجثامين ظهرت عليها اثار طلقات نارية وحروق ، وان غالبية القتلى قدموا من مدن حمص ودمشق وحلب.

واشارت الى ان السلطات تكفلت بنقل الجثامين الى بغداد ومدن عراقية اخرى لتسليمها الى اصحابها.

من جانبه اكد مرصد الحريات الصحافية في العراق ان وجبة القتلى التي تم تسلمها امس تضم صحافيان عراقيان احدهما علي جبوري الكعبي وهو رئيس تحرير جريدة اسبوعية محلية والاخر فلاح طه الذي يعمل كصحافي حر وقتل في حي "جرامانا" في ريف دمشق في عدد من وسائل الاعلام الغربية.

ودعا مرصد الحريات الصحافية في العراق في بيان امس الصحافيين العراقيين الموجودين في سورية الى اخذ الحيطة والحذر والتواصل مع السفارة العراقية بدمشق ، ونصح "الصحافيين بعدم التوجه لتغطية الاحداث السورية في هذه المرحلة لخطورة الإوضاع الإمنية هناك".

ودعا ايضا "الحكومة العراقية الى القيام بإجراءات سريعة لإجلاء البقية منهم والذين إنقطعت بهم السبل في أنحاء من سوريا ومحاولة تامين عودتهم الى البلاد".