فيروز كراوية : أغني بلا تهديدات .. وغنيت للثورة في محنتها فقط

  • الأربعاء 2012-07-11 - الساعة 01:12

 

كثيرون من أهل الغناء تجدهم يكتبون ويلحنون ويخرجون، وتطلق عليهم الصحافة لقب “الفنان الشامل”، ولكن بماذا نُلقب فنانة تمتهن العديد من الوظائف الأخرى بالإضافة لما سبق؟ عن فيروز كراوية نتحدث.

هل بالفعل والدك أسماكي فيروز لحبه لجارة القمر؟
بالفعل، صوت فيروز دائما في منزلنا، وتربيت ونضجت على هذا الصوت، ووالداي أسماني بهذا الاسم تيمنا بها.

حدثينا عن ما تعلمتيه من فيروز؟
أشياء كثيرة، لا يوجد فنان مصري أو عربي لم يتعلم منها شيئا، اختياراتها وموسيقاها ومشروعها القوي العالمي، عالمية حقيقية وليست مثل تلك التي تقتبس وتكفي بذلك، “عالمية نابعة من أصالة المشروع”، وهي تمتلك مشروع موسيقي بكلماته وموضوعاته وعظمته الموسيقية، ومازالت تُعلم أجيال حتى الآن، ولتنظر وهي في عمر الستين من عمرها تغني موسيقى “الجاز”،وهو ما يبرهن على أن الفنان هو الذي يعيش وهو الذي يحدد شكله.

درستي موسيقى وحصلتي على دبلومة في ذلك، هل ساعدتك الدراسة على في مشوارك الفني؟
حصلت على دبلومة في ثلاث تخصصات، شرفي وعود وصولفيج، وفخورة للغاية بدراستي على يد أساتذة كبار، أما عن الاستفادة من الدراسة، فهي تفتح آفاق كبيرة لكنها لا تلغي الموهبة، لدينا نماذج لم تدرس موسيقى ولكنها أبهرت الجميع بموهبتها، مثل بليغ حمدي، ولكن لا أخفي أن الدراسة تعطي خبرة كبيرة للغاية.