حياتنا - ارتجالات

  • الأربعاء 2012-09-12 - الساعة 12:23

حافظ البرغوثي 

 

* للتشجيع... الاضراب شامل الضريبة.
 
* وصلت الى مكان عملي التفافاً من الغرب الى الشرق، قاطعاً حاجز قلنديا الشوفيري وليس الاسرائيلي بشق الأنفس حيث انقطع نفسي مشياً في يوم المشي الفلسطيني بسبب دخان الاطارات المشتعلة، وكان هناك شوفيرية صغار يحملون حقائب مدرسية يرجمون السيارات الخاصة بالحجارة، وكان هناك نواب شوفيرية، يعدون الاطارات، وما شفت شوفيرية ولا سياراتهم مع ان الاضراب للشوفيرية! شفتوا الشفافية النضالية.
 
* ما أكثر المتظاهرين بلا قضية وما أقلهم للقضية.
 
* لا يمكن التحكم في الأسعار ولكن يمكن في السعرات.
 
* سنحتاج الى عقدين ليأتي جيل يعيد القضية الى نِصابها من نَصّابيها.
 
* الدعاء الأكثر انتشاراً على الفيس بوك الآن: اللهم حرم جسدي على النار.. ربما بسبب الاطارات المشتعلة.
 
* لو كان الفقر رجلاً لقتلنا.. لأن أغلبنا ينتحل صفته.
 
* نأمل اضافة مادة اللياقة الوطنية الى المنهاج الدراسي لأن بعضنا غير لائق.
 
* السواد الأعظم يعيش في جحيم، والبياض الأقزم يعيش في نعيم.
 
* اللهم عاقب المنافق قبل السارق، وسمسار الأرض قبل هاتك العرض، ومن يدعي أنه مقاوم قبل المتقاعس النائم، وآكل مال اليتيم قبل الانسان الرجيم، والمستتر بالدين مثل أسفل سافلين.
 
* اللهم أرزقنا بميليشيا سوداء تطلق النار على السيقان والنسوان، وتجبي المكوس على بسطة الفجل والفقوس، وتراقب الشفاه بحثا عن أثر الكلام والبوس، وتعاقب السائق اذا رفع الأجرة مثل السارق، وتمنع النارجيلة وتغض البصر عن الترابال والحشيش، وتحتكر المساعدات وتفرضها في الاسواق كزكاة وبقشيش، اللهم أعنا على أنفسنا، أما عدونا فالله يسامحه.
 
* الانسان الفلسطيني بات شخصية معقدة ومركبة، ففيه جانب جوعان وهو شبعان، وجانب شبعان وهو جوعان، وجانب فتحاوي لأنه ليبرالي، وجانب حمساوي لأنه متدين، وجانب إلحادي لأنه يكره الأنظمة، وجانب فوضوي لأنه لا يحترم القوانين، وجانب يساري لأنه خالف تعرف، وجانب شيعي لأنه لطّيم، وجانب جهادي لأنه مستعد للتضحية، وجانب تكفيري لأنه لا يؤمن الا بنفسه، وجانب فلسطيني عندما يحتاج الى مساعدة فقط.
* بعد أنباء عن مقتل فلسطينيين في اليرموك .. وغرق آخرين هرباً في المياه التركية وسقوط شهداء في غزة واعتداءات مستوطنين في الضفة..
 
مت حيث شئت ولا تمتْ .. 
مت في المخيم والطريقْ..
مت في المنافي والديار وفي النفقْ..
مت تحت قصف من عدو أو شقيقْ..
مت في الحريق وفي الغرقْ..
مت حيث شاؤوا وحيث أنتْ..
في الصباح وفي الغسقْ..
مت حيث شئت ولا تمتْ..
في القدس محظور عليك
أن تمد لها الرمقْ.
 
 
 
 
 
جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز