قال الراوي

  • السبت 2022-02-05 - الساعة 13:55
بقلم: حافظ البرغوثي


يقول الراوي  وقد يكون صادقا وقد يكون الراوي كاذبا إبن واوي. ومفاد قوله إن الصحة عممت على الصيدليات بتسويق نوع معين من الفحص المنزلي لكورونا وليس غيره، فهو الإنتاج الذي وقعت عليه القرعة في زمن ابن القرعة كالذي نعيشه وجعلت رأس المال الاحتكاري يتحكم في الدواء والماء وقريبا في الهواء. 
لماذا يتم الترويج لفحص معين فقط وهل أنزل إسمه من السماء في كتاب تربيح الاحباب بخلق الأسباب والداء  من جيوب  المرضى الفقراء لمؤلفه العلامة بحر العلوم  الطبيب ابن الهيثم المجردم!.
 هناك مركز تسويق اسرائيلي في قلب الضفة يبيع المنتج  بسعر  عشرة  شواقل، بينما يباع عندنا في الصيدليات بأربعين. فلماذا يسمح للمركز الاسرائيلي بتسويق كل المنتوجات وهل تمر مبيعاته على الضريبة عندنا! ولماذا يتم تحديد نوع معين فقط ؟. 
حاولت الاتصال بوزيرة الصحة أكثر من مرة فلم ترد، وقيل لي إن التعميم صاحب الشأن العظيم لم يصدر من مكتبها، وحاولت الاتصال بالصديق قبل الوزارة وزير الاقتصاد بلا حصاد فلم يرد. 
بيت القصيد هنا ان هناك ترويجا لمنتج معين تسوقه شركة  معينة وبسعر أعلى. ثم يأتي من يقول لنا إن هناك حملة على فتح والسلطة فما دخل فتح في كل هذا! نقول هذا الكلام منتظرين توضيحا وليس توبيخا قبيحا. فالعالم العربي حبس أنفاسه على طفل مغربي، فلماذا لا نهتم بصحة أطفالنا ونتاجر بالمرض؟.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز