قصف إلكتروني حمساوي ضدي بسبب خبيث مطرود منها

  • الخميس 2021-05-20 - الساعة 14:43
بقلم: حافظ البرغوثي

تحت جنح ظلام العدوان على غزة تسلل خبيث منبوذ من حركة حماس لسلوكه السيء واجتزأ عشرين ثانية من حوار في برنامج بانوراما على قناة العربية وبثها على صفحته على الفيس ابن ابليس واعتبرها البعض هجوما على المقاومة، وتم نشر الجزء على اوسع نطاق من بلاد الهند والسند الى الى غزة والضفة واللد .

 وصار العبد الفقير لله في متناول القصف الالكتروني لمن هب ودب وشتم  وسب. وكنت اتسامح مع الشتامين حتى يطلعوا على الحوار كاملا وكان بعضهم يرفض الاطلاع بحجة انه تحت القصف في غزة وهذا بالطبع غير صحيح وبعضهم اطلع عليه واعتذر وقال حقك علينا.  لكن فلول من وصلهم الجزء اتصلوا من الخارج من اوكرانيا وتركيا وفرنسا وامريكا وغيرها وكأنهم وجدوا ضالتهم في عشرين ثانية  التي تم اجتزاؤها . الحوار في العربية تبين لي انه موجه لاتهام ايران بأنها وراء كل ما يحدث وان حماس ذراع ايراني لكن من يتابع الحوار يجد انني لم اذكر ايران قط بل قلت ان حماس  هي من تفاخر بتحالفها مع ايران وليس غيرها. 
عموما تمسكت بوجهة نظري من ان نتنياهو المفلس سياسيا هو الذي افتعل  الحرب باستفزازاته في القدس واطلاقه زبانيته من المستوطنين فيها والسماح لشرطته بقمع المصلين فهو يريد توحيد اليمين حوله لتشكيل حكومة انقاذ لنفسه من السجن وقطع الطريق امام لبيد لتشكيل حكومة بل واستفز اهلنا في الداخل حيث اطلق شبيبة الليكود وعصابات لاهافا من الصهيونية الدينية الارهابية لمهاجة العرب في بيوتهم في المدن المختلطة.
ولعل دخول حماس على الخط جاء لأن نتنياهو يعرف ان اكثر ما يستفز الشعب الفلسطيني هو المس بالقدس فالانتفاضة الاولى اندلعت ردا على سياسة القبضة الحديدية في القدس عندما ثارت ضد الاستيطان ايام وزير الحرب رابين ثم انتفاضة النفق تحت المسجد الاقصى سنة 1996 وكان نتنياهو رئيسا للوزراء ثم انتفاضة سنة 2000 بعد زيارة شارون للمسجد الاقصى والتي حاول الرئيس الشهيد ياسر عرفات منعها وهرع الى بيت  ايهود باراك شمال قلقيلية طالبا منعها دون جدوى. فنتنياهو اشعل الحرب لمصالحه الخاصة واستدرج حماس ايضا الى النزال المفضل لديه وهو الحرب التدميرية عن بعد لأنه يعرف ان حماس سترد على احداث القدس.
عموما البرنامج كان مبرمجا للنيل من حماس وايران بدلا من نتنياهو وهو ما رفضته في الحوار وركزت على نتنياهو لذلك تجاهلتني المذيعة في آخر سؤالين لأن كلامي لم يعجب معد البرنامج  هممت بالانسحاب فطلبوا مني ختم البرنامج  فقلت ان هذه الحرب فشلت ولم يحقق نتنياهو اي انجاز سياسي او عسكري وسيواصل تدمير غزة لايام اخرى ثم يعلن وقف اطلاق النار من جانب واحد .

 المهم  في الامر ان هناك جيشا الكترونيا من حماس يهب للشتم دون معرفة السبب ولا يريد رؤية الصورة كاملة . عموما من شاهد الحوار كاملا ولم يجد فيه تطابقا تاما مع وجهة نظر حماس اعترض على الظهور على العربية لانها تستضيف اسرائيليين، يعني لو ظهرت على الجزيرة التي هي اول قناة استضافت اسرائيليين لكان الامر مقبولا لأنها مقربة من جماعة الاخوان!.
انا اقاطع الجزيرة منذ مطلع الانتفاضة الثانية لسببين الاول عندما انتقدت السلطة في بعض الممارسات لكنها قاطعت كلامي عندما انتقدت حماس  وان المطلوب مهاجمة السلطة فقط والثاني انها بدأت بث  برنامج عن احمد جبريل شتم فيه الشهيد عرفات المحاصر، وظهر فيديو لأنصار جبريل يضربون صورة عرفات بالاحذية قبحهم الله وقبح الأحلس الأملس الأبلس فيصل القاسم الذي غير حلسه وملسه واطلق لحية فصار الملتحي الذي لا يستحي. عموما نجح مطرود خبيث من حماس في استفزازها ضدي دون علم بفحوى الحوار . ومحاسبته تقع على عاتقها.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز