التطبيع تحول إلى طوشة فلسطينية

  • الجمعة 2020-09-11 - الساعة 16:02
بقلم: حافظ البرغوثي

 وجاء في كتاب "القول البديع وما شابه من كلام وضيع في علم التطبيع الفظيع  لعبد المطيع "، أنه في السنة الاولى من الحقبة الكورونية السابقة للحقبةاليهودية الجديدة  انتشر فيروس التطبيع بين العربان من الخلجان حتى تطوان، ودارت الدائرة على  فلول الكنعانيين في فلسطين مع انطلاق الحملة اليهودية الثانية لاختراق بلاد العربان  بمساعدة الفرنجة من الامريكان وتحت نظر وأطماع الفرس والتركمان فيما تبقى من بلدان للعربان.

 وهاج القوم وماجوا بين مؤيد وبين معارض للتطبيع، واختلط الأمر. فهناك من قال ان التطبيع السري اكثر من العلني ومنهم من قال ان السري والعلني سيان وكلاهما عذر اقبح  من ترامب. 
وأدلى  فلسطينيون بدلوهم في المعمعان وتحول الامر الى طوشة فلسطينية بامتياز. وخرج اعلامي فلسطيني في الخارج من الخوارج غاضبا وقد اطلق لأعصابه العنان  في فيديو يطالب بشطب فلسطين وقضيتها ونسيانها ووقف عارضا قفاه وكتب على لوحه المحفوظ "استسلام وخلص ". 
وخرجت الست سها الطويل بعد صمت معتق طويل لتخوض معركة فضائية اقحمت فيها الزعيم المؤسس ابو عمار دون سبب  لتنتقد من ينتقد التطبيع ويهاجم دولة الامارات وصبت جام غضبها على الست انتصار ابو عمارة باعتبارها من قادت الحملة ضد اخيها السفير جبران، وكأنها الكل في الكل في فلسطين فلا يتنفس احد الا بإذنها ولا يصاب احد  بالكورونا الى بعد موافقتها، بينما الست انتصار لا تعنى الا بحفيدتها ونباتاتها حسب ما اعلم من سنين قبل الكورونا، فلم يكن مطلوبا من الست سها ان تخلط قضايا كثيرة لتبرير موقفها السياسي من التطبيع، وكان بوسعها ان تقوله دون بهارات وكفى . 
  ورد عليها آخرون بحرق علم الامارات ومحاولة تقزيم تلك الدولة مع بعض الشتم والذم المرفوض من الناس، وجرى سجال بذيء بين المؤيدين والمعارضين يخلو من السياسة بل يعج بالتياسة، وحسمت الرئاسة الامر بإبداء موقفها الرافض للتطاول على رموز الامارات.  
 وقيل ان عدو التركمان وجماعة الاخوان باستثناء حماس كما ورد في معجم البلدان وما الم بها من وباء وهوان أن الفلسطيني دحلان، هو مهندس التطبيع وان السفيرة الاماراتية في الامم المتحدة  لانا ابنة وزير الدولة الاماراتي  الدكتور زكي نسيبة  الفلسطيني المقدسي هي عرابة التفاوض بين الاسرائيليين والامارات في واشنطن حسب تصريحاتها.
أما الرئيس الأمريكي الأصهب فقد اوكل مهمة توطين كيان الاحتلال في العالم العربي الى كوشنر الأجرب لتحسين صورة نتنياهو الأشهب الذي سيرسل اول وفد تجاري الى الامارات برئاسة رئيس مجلس ادارة بنك لئومي سامر الحاج يحيى، وهو فلسطيني من الطيبة وسيلتقي الوفد الاسرائيلي بمسؤولين ورجال اعمال اماراتيين، بينهم من هو من اصل فلسطيني وسترسل الامارات وفدا تجاريا لاحقا لا بد ان يضم خبراء ورجال اعمال من اصل فلسطيني. 
وهكذا حولنا الطوشة حول التطبيع الى طوشة  فلسطينية ولا علاقة للامارات بها.
 بقي ان نقول ان التاريخ المحدد للتوقيع على التطبيع كان 13 سبتمبر الجاري هو  الرقم المشؤوم عالميا، وهو ايضا تاريخ توقيع اتفاق اوسلو الذي نقضه الاسرائيليون وتم تغيير الموعد الى 15 سيتمبر خشية ان يلقى الإتفاق الجديد مصير اوسلو، لكنه سيظل أمرا  محتملا لأن دولة الاحتلال اتسمت بنقض العهود. قال تعالى " فَانْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا ۖ قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا". فلعل هذا البلاء ابتلاء من بعده فرج لنا لكي نتعظ مما الحقناه بقضيتنا من تصغير لها وشخصنة   بانقسامنا وتشرذمنا ولم يعد لنا مكان في الإعراب وبين الأعراب.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز