المطبعون والمتهودون وانظمة النفاق

  • السبت 2020-07-04 - الساعة 17:13

حافظ البرغوثي

لدينا فيروسات بشرية أشد فتكا من فيروس كورونا ابن طفيل الجرثومي ، وأحدث نسخة من الفيروس المستجد سياسيا هو فيروس التطبيع   في مقامات البديع العبد المطيع لترامب المريع ونتنياهو الفظيع. فأن تسمع شخصا  قياديا من الحوثيين الملاعين عملاء الفرس  يظهر  وهو يهتف          الموت لإسرائيل  عبر قناة الجزيرة الحقيرة   من الدولة الانبوبية الغازية القطرية   ،  ثم تجده يتجول في سيارة في تل ابيب  عند اخوانه اليهود اليمنيين   من بني خولان على حد تعبيره وهم اصل اليمن فكلنا كنا يهود كما زعم . فهذا الخصي   المتخم   بالمال القطري الايراني التركي  جاء بعد رحلة طائرة قطرية حاملة الدولارات للمقاومة الدولارية  في غزة وظهر المجاهد الاكبر ابو عبيدة يهدد الاحتلال وعلى جانبه خارطة فلسطين الجديدة حمساويا  وتظهر فيها الضفة وغزة وازيلت خارطة من البحر الى النهر اكراما لما سيكون  لاحقا  في صفقة القرن التي ستقيم دولة غزة  وتصفق لها الانظمة السائدة والبائدة والمخصية    لأن من يسمح بنقل المال للمقاومة هو نفسه الذي يسرق المال الفلسطيني ويمنعه    منذ شهرين  وقد يسمح بنقل السلاح لحماس من قطر العظمى  وتركيا الى حماس بالطائرة لاحقا حتى تتولى ضبط الميدان في الضفة كما هو مضبوط في غزة لصالح الاحتلال . اما حكاية  البخيتي الخولاني او الخول فرد عليها  هاني بن بريك من قادة المجلس الانتقالي اليمني الجنوبي الذي صمت دهرا ونطق كفرا وعهرا  حيث قال انه لا مانع من التطبيع مع اسرائيل لدعم  الفلسطينيين في اقامة دولتهم . هل رأيتم العبقرية  البريكية  الحوثية المتحدة على التطبيع  !

نظام البشير كان يلمح الى التطبيع  طلبا للعفو الامريكي وجاء بعده البرهان     وفتح باب التطبيع ظنا منه ان اسرائيل ستنقذ حكمه المتهاوي . وهناك حملة يقودها اسرائيليون على وسائل التواصل الاجتماعي بأسماء وهمية   للترويج للتطبيع ونجحوا في الايقاع بفيروسات بشرية عربية من الخليج الى المحيط تروج للتطبيع وتشتم الشعب الفلسطيني  وتنتقص من القيمة الدينية للمسجد الاقصى  الخ من الإفرازات الفيروسية . ولهؤلاء نقول ان من يريد ان يطبع فليطبع دون المساس بنا ومن اراد ان يخون او يعود الى يهوديته فليتهود كما شاء دون المساس بعقيدتنا ومن اراد ان يكون فارسيا او تركيا او اعجميا  فهو حر لكن بعيدا عن قوميتنا العربية .لأن  المناضلين العرب لا بد ان يصلوا الى هؤلاء الخونة  وشعبنا لا ينسى كل تطاول عليه دون وجه حق .    وقد تلاشى كل من ظهر مصفقا للتطبيع عبر التلفزة ومواقع التواصل لأنهم عملاء وجواسيس ادوا مهمتهم واحترقوا  . كما نحب ان نوضح لكل المنافقين والملاعين ان الشعوب تمهل ولا تهمل بإرادة الهية وستعذب كل باعة الدم والضمير عذابا  شديدا  . والله غالب على أمره ولكن اغلب الناس لا يعلمون

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز