أبو عايش ورحلة التعليم الشاقة

  • الأربعاء 2020-01-22 - الساعة 12:11
بقلم: حافظ البرغوثي

عاد المربي العتيق المغترب جودت البرغوثي "أبو عايش" لزيارة قريته كفر عين وهو يتذكر سنوات دراسته المدرسية التي تجشم فيها عناء صعود الجبال يوميا مشيا  في برد الشتاء وحر  الصيف  الى المدرسة الوحيدة في المنطقة في دير غسانة حيث قام الاهالي من المثقفين بافتتاح اول مدرسة سنة 1912 في ساحة القرية  واضافوا غرفتين  اخريين  سنة 1921 ثم افتتحت لاحقا بعثة اجنبية مدرسة للبنات في العشرينات لم تدم طويلا واغلقت لأسباب تتعلق بعقلية البعض لحرمان البنات من الدراسة.

وتوفيت قبل أيام إحدى السيدات اللواتي درسن فيها المرحومة فوزية العبد أم المنتصر عن عمر 101 سنة وساعدتها القراءة على الاحتفاظ بذاكرتها حية ، وقبلها توفيت  المرحومة  سكينة ام منيف والدة الشاعرين مريد ومجيد وجدة الشاعر تميم ، أي أن الامهات المتعلمات أنجبن أبناء وبنات من المثقفين.

المربي جودت انتقل بعدها الى مدرسة بني زيد  في ديرغسانة التي أرسى قواعدها المثقف محمد عبد السلام البرغوثي وتبرع بأرضها  19 دونما وجمع مع قريبه سيف الدين  والموظفين من البلدة المال لبنائها ، وكانت قبلة الطلبة من القرى المجاورة  ثم انتقل  أبو عايش للدراسة الثانوية إلى رام الله حيث درس في الهاشمية والكلية العربية وعمل مدرسا لمدة سنة ثم توجه للعمل في إمارة عجمان سنة 1959 حيث سبقه أحد أقاربه  ابراهيم  ابو مازن  من عابود واسس اول مدرسة هناك وعملا معا،  ولم تكن الامارة كغيرها من الامارات في ذلك الوقت تعيش مرحلة النفط بعد.

  والتحق ابراهيم لاحقا بمنظمة التحرير ثم ترك منصبه فيها وهاجر الى امريكا .

ابو عايش   ظل   في عمله وبات مستشارا  لحاكم عجمان ومصدر ثقة وبعد تقاعده اسس لنفسه عملا خاصا وجمع مالأ وعاد الى قريته ليتبرع ببناء مدرسة 

وقبل سنوات استدعي ابراهيم إلى عجمان وقد تجاوز الثمانين لتكريمه كأحد أوائل المدرسين  ومنحه حاكمها قطعة أرض وراتبا تقاعديا .

ابو عايش عاد إماراتيا كفرعينيا ليساهم في رد الجميل لقريته واهلها ويساهم في وطنه الأول  فمسيرته التعليمية بما فيها من تعب ومشقة هي مسيرة التطور التعليمي في فلسطين وكيف اخذ نفر من المتعلمين على عاتقهم بناء المدارس ومن اموالهم الخاصة وها هو ابو عايش يساهم في تطور التعليم في قريته مثل السلف الصالح من الذين سبقوه في بناء المدارس .

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز