نتنياهو يفر من المقصلة

  • الأربعاء 2019-09-25 - الساعة 10:45
بقلم: حافظ البرغوثي

يحاول نتنياهو أن يفر من القضاء إلى التحالف مع خصمه الجنرال غانتس  ولو  لمدة سنة يكون فيها رئيسا للوزراء أولا؟

لماذا يريد نتنياهو سنة واحدة حكم ؟ لأنها ستتيح له التلاعب قضائيا للإفلات من الملاحقة القانونية بتهم الفساد  كأن يمرر مشروع قانون للحصانة كما ان بقاءه رئيسا للحكومة يحصنه من الاستقالة فيما لو وجهت اليه تهم، بينما لو كان وزيرا او عضو كنيست وجب عليه الاستقالة بمجرد توجيه تهم له.

وكما هو معروف فإن نتنياهو الشهير بالخداع والكذب يستطيع خداع الجنرال غانتس وينفذ برنامجه  بإرضاء تحالفه من الاحزاب اليمينية  وتحقيق مطالبها دون ان تكون جزءا من الحكومة ثم يدعو لانتخابات مبكرة بعد سنة  اي ان يخلق ظروفا تتيح له ذلك بطريقة او بأخرى .

فإذا كان خدع ترامب بشأن القضية الفلسطينية كما قال الوزير السابق تيليرسون وجعل الأصهب الأقحب يوكل صهره كوشنر بالتلاعب بها كما يشاء لانه جاهل بها  ثم وصفه الرئيس  ساركوزي بانه كاذب فلا نتوقع منه ان يكون سياسيا مستقيما لأن في عقله عوجا عنصريا معاديا  للسلام.

 نتنياهو لن يستسلم بسهولة ولن يسلم رأسه للقضاء وسيعمل كعنصر عدم استقرار داخل الكيان الاحتلالي وفي العالم لأنه هدام وليس بناء وكذاب وليس صادقا ومناور مخادع لا تهمه الا مصلحته الشخصية حقود  مناهض للسلام .

اما حليفه المنتظر فهو جنرال عسكري قتل ودمر لا يختلف سياسيا عن نتنياهو في الشأن الفلسطيني وتجاهل الصراع معنا كأننا غير موجودين ولم يبد ما من شأنه أن يشير إلى أنه يعتزم البحث عن السلام  لأن اولوياته داخلية يهودية .

فلا تنتظروا سوى الحقد والكراهية من مجتمع اسرائيلي  شوهته افكار عنصرية يمينية معادية  للحق والسلام وللانسانية. 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز