لم يكن مُبيّتاً

  • الإثنين 2019-08-19 - الساعة 08:40
بقلم: غسان زقطان

كلُّ هذا لم يكنْ مقصوداً
لم يكنْ واضحاً في الريبة
حين هبطنا 
مع تجارٍ وموتى وناجين وحَفَظةٍ
وغطّاسين ودهاةٍ أصحابِ ليل..،
ممرّاتٍ متربةٍ وملتفّة.

البرقُ الذي أضاءَ التلالَ
رسمَ أشباحاً منحنيةً
ورؤوساً لحيواناتٍ قلقة.

في الخلفِ
وفي الأعلى
الزجاجُ ترك الليلَ يتدفّقُ إلى الغرفِ
حيثُ يتنفَّسُ الآن أشخاصٌ غيرُنا
يراقبونَ بصمتٍ أغراضَ الغرباءِ 
ويتذكَّرون غيابهم.

الموتى الذين تأخَّروا في المشي 
لم يصلوا بعدُ
العرباتُ أيضاً
فيما نحن نهبطُ ونصافحُ ونتكئُ
بينما في المنحدراتِ أولادٌ ينادون على أهلهم
بلهجاتِ القرى...

كلُّ هذا
لم يكن مقصوداً
لم يكن مبيَّتاً.

* من الإعادات.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز