الغلمان والخصيان

  • الإثنين 2019-07-08 - الساعة 09:42

ينتهج الاميركيون في سياستهم تجاه ايران السياسة الاسرائيلية نفسها تجاه حركة حماس ،فقد قال غلام جلالي  احد قادة الحرس الثوري الايراني ان الادارة  الاميركية طلبت عن طريق وسطاء ان ترد على اسقاط الطائرة المسيرة بضرب منطقة هامشية في ايران اي خالية من الاهداف  لحفظ ماء وجهها اي اسمحوا لنا بقصف بعض الرمال والصخور ليخرج ترامب  نافخا اوداجه امام الناس ويعلن ضربته الصاعقة وهو ما رفضه الايرانيون وهددوا برد عنيف. 

الاحتلال يقصف مناطق خالية في غزة او مناطق زراعية خالية  ردا على صواريخ حماس وعندما يتصاعد القصف  يتم التوصل الى وقف لاطلاق النار تلقائيا ، فالاحتلال حريص على  بقاء حماس وحماس حريصة على عدم التصعيد فالطرفان متفقان على ان يكون الاشتباك تحت السيطرة . 

وفي حالة ايران فإن ما قاله غلام جلالي يؤكد ان غلمان البيت الابيض يريدون من ايران ان تبقى كغول يخيف الدول الخليجية بينما واشنطن تبتز الاموال منها بحجة حمايتها من ايران ، وهي في الحقيقة لا تحمي احدا بل تبتز المال فقط.  فهناك توافق مصلحي بين ايران وواشنطن   واسرائيل من موقع العداء على اقتسام النفوذ في العالم العربي وهناك توافق مصلحي بين الاحتلال وحماس على بقاء الانقسام . وهذه ليست لغزا لكنها واقع ملموس فلا تتوقعوا حربا في الخليج ولا في غزة لأن الهدف النهائي هو تصفية القضية الفلسطينية تحت جنح ظلام الصراع مع ايران من جانب اميركا وتحت جنح الإنقسام من جانب الاحتلال .لأن غلمان البيت الابيض يتشاطرون علينا فقط بدعم من الخصيان العرب .

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز