رحيل آخر المنتصرين العرب

  • الثلاثاء 2019-05-28 - الساعة 12:59

 

توفي عبد الرحمن القاضي وهو رجل غير معروف اعلاميا لكن صورته كانت آخر صورة للمنتصرين العرب . فهو مقاتل مصري اشتهرت صورته وهويرفع إشارة النصر وسلاحه مبتسما بعد عبور قناة السويس  في حرب اكتوبر او العاشر من رمضان ،لكن القدر شاء ان يتوفى في رمضان تاركا صورته الشهيرة كآخر صورة لعربي يرفع شارة النصر ومن بعدها أدمنا قوافل المهزومين فلا انتصار منذ ذلك التاريخ.  كان نزار قباني كتب اثناء حصار بيروت "الفلسطينيون آخر العرب " ولكن عبد الرحمن كان آخر العرب المنتصرين ، فالهزائم من بعده تكاثرت واقتتل العرب والعرب  وإنتصر عرب ليهود وانتصر عرب لعجم وروم ولم ينتصر عربي لعربي  .الآن نحن نعيش مرحلة الانحطاط القومي والديني ، فغاب الشعور العروبي لصالح القطري ، وغاب الشعور الديني لصالح الطائفي المذهبي الحزبي ، والاستعمار القديم مقيم عندنا مدفوع الأجر من مالنا وقوتنا ونفطنا على حساب كرامتنا وارضنا. مات رافع إشارة النصر  الحقيقية ورفعنا إشارات النصر بابتذال مرحبين بالغزاة والسماسرة والعملاء  وباعة الارض والدم والضمير.رحم الله كل الشهداء الذين ذهبت تضحياتهم هدرا وتحولت الى انجازات لصالح اعداء الامة . يموت الابطال بصمت ولسان حالهم يقول ليس ذنبي انني قاتلت وبقيت حيا.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز