ورشة ازدهار الاستيطان

  • الجمعة 2019-05-24 - الساعة 21:44

الثالوث الاستيطاني العنصري صاحب صفقة القرن يهددون يوميا من اننا سنخسر اذا لم نتجه الى البحرين ، فالسفير فريدمان  وكوشنر وغرينبلات يصرون على عقد ورشتهم  على الصفيح الساخن في الخليج واختاروا توقيتا مضطربا تسوده التوترات بين ايران والولايات المتحدة ليسوقوا العرب مرغمين الى الورشة الاقتصادية  من موقع ابتزازهم  وتهديدهم بالغول الايراني .   وتفاخر غرينبلات بأن وكالة غوث اللاجئين ستتلاشى العام المقبل لان احدا لن يمولها  لأن الهدف الاساس بالنسبة اليه هو اسقاط حق اللاجئين  وتوطينهم حيث هم بعيدا عن وطنهم.

قلنا منذ البدء ان مؤامرة الربيع العربي كان هدفها تدمير الجيوش العربية المحيطة بالاحتلال والآن فإن اختلاق التوتر مع ايران هو للتغطية على تمرير صفقة القرن ، فالسلام الاقتصادي   فكرة  طرحها نتنياهو من قبل ولعله هو الاب الروحي للصفقة ككل . وعندما يتحدث الوزير بومبيو وثالوث الصفقة عن الازدهار الاقتصادي للفلسطينيين يتجاهلون انه منذ الاحتلال وبعد قيام السلطة الوطنية لم يحدث اي ازدهار لأن اقتصادنا تابع للاحتلال الذي يقيد اي نمو انتاجي اقتصادي  فلسنا مجرد كائنات تحتاج الى علف  بل نحن شعب يريد حقوقه الوطنية في التحرر والاستقلال وليس تكريس الاحتلال ، فهؤلاء مسكونون بنظرية التفوق العنصرية الاستيطانية ولن يخرج منهم الا ما يتيح للاستيطان ان يزدهر على ارضنا لنكون عبيدا لهم  كما يروج احبار المستوطنين من احزاب اليمين .فلا تصدقوا انهم يسعون لإزدهارنا بل لإزدهار الاحتلال ومستوطنيه  ، وسيكون على شعبنا اعادة الكرة مرة اخرى لإثبات هويته الوطنية بكل الوسائل التي تبيحها الشرعية  الدولية ، ولن نكون عبيد قرش او بشر لأننا طلاب حق وسلام عادل .

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز

التعليقات