غطرسة القوة لا تدوم

  • الخميس 2018-11-08 - الساعة 11:14

  قال بنيامين نتنياهو، إنه لا يعترف بأن إسرائيل تحتل الضفة الغربية، وكلمة "احتلال" هي "هراء". وجاءت أقوال نتنياهو خلال اجتماع لكتلة حزب الليكود      .

واعتبر نتنياهو أن "القوة هي الأمر الأكثر أهمية في السياسة الخارجية لدولة إسرائيل. ’احتلال’ هذا هراء. وتوجد دول عملاقة احتلت وأجرت تبادل سكان ولا أحد يتحدث عنها. القوة هي المفتاح. القوة تغير كل شيء بسياستنا تجاه دول في العالم العربي. هذا ملخص سياسة نتنياهو  بشأن السلام والتسوية بمعنى لا سلام ولا تسوية لأن القوة هي التي تفرض شروطها وتحتل ما تشاء وتهجر السكان كيفما ارادت    . انها غطرسة القوة التي اتسم بها    المستبدون والغزاة  لتبرير احتلالهم لاراضي الغير ، وهي الكلمات التي نطق بها قادة لم يعد احد يذكرهم الا بالسوء وبئس المصير. فالقوة ليست دائمة لأحد والكثير من الدول العملاقة تهاوت بسرعة لأن الظلم لا يدوم وما من شعب ازيل عن الكرة الارضية بفعل غطرسة القوة ولسنا من سيكون ذلك لأننا سنظل شوكة في حلق الاحتلال الى ما شاء الله. ولعل نتنياهو كان يفسر لحزبه كيف تطوعت دول عربية للتطبيع المجاني معه وكأنه سيحميها من عدوها الايراني ،  لكن نتنياهو نفسه هو الذي يخشى ايران ونقل عدواه الى البعض العربي ليس حبا فيهم بل لتحقيق مكاسب اقتصادية وسياسية على ايقاع العزف على الخطر الايراني بينما   لا خلاف بين ايران واسرائيل سوى على اقتسام مناطق النفوذ في العالم العربي فايران سيطرت على اربعة عواصم  وهو يريد الهيمنة على البقية  وقلب مبادرة السلام العربية بحيث يكون التطبيع قبل  حل القضية الفلسطينية ولن تحل .    
 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز

التعليقات