قتيل و25 جريحا في مواجهات بشمال لبنان بين اسلاميين والشرطة

  • الجمعة 2012-09-14 - الساعة 16:00

 

بيروت ـوكالات ـ
قتل متظاهر الجمعة في مواجهات بشمال لبنان بين قوى الامن واسلاميين، قاموا سابقا باحراق مطعم اميركي للوجبات السريعة احتجاجا على فيلم مسيء للاسلام فيما اصيب 25 شخصا بجروح، كما افاد مسؤول في اجهزة الامن لوكالة فرانس برس.
 
وتأتي اعمال العنف هذه فيما بدأ البابا بنديكتوس السادس عشر زيارة تاريخية الى لبنان تستغرق ثلاثة ايام حيث دعا في كلمته الى التسامح.
 
وحسب وكالة الانباء الفرنسية ان حوالى 300 متظاهر انطلقوا من مسجد بوسط طرابلس حاملين الاعلام السوداء، وتوجهوا الى مطعم وجبات سريعة من سلسلة "كاي اف سي" بجنوب ثاني اكبر مدن شمال لبنان للاحتجاج على الفيلم الذي انتج في الولايات المتحدة.
 
وردد المتظاهرون "المسلم يرفع ايده، البابا لا نريده"، و"اميركا عدوة الله"، "اسلامية، اسلامية وليس دولة صليبية".
 
وعند وصولهم قرب "كاي اف سي" حصلت مواجهات مع قوات الامن التي كانت تحرس المكان، ورشق المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة ما ادى الى اصابة خمسة منهم، وقامت قوات الامن بالرد عبر اطلاق النار بالهواء والقاء القنابل المسيلة للدموع.
 
ولم تتضح ظروف مقتل المتظاهر الذي اصيب بالرصاص على الفور.