الحرس الثوري الايراني: دعم الأسد مسؤوليتنا

  • الأحد 2012-08-26 - الساعة 08:22

 

طهران- و كالات- قال رئيس دائرة استخبارات "الحرس الثوري" الإيراني حسين طائب السبت إن على إيران مسؤولية "دعم حكومة الرئيس بشار الأسد وعدم السماح بكسر خط المقاومة"، فيما أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني الذي وصل دمشق على دعم ايران لسوريا في المحافل الدولية.
 
وترافقت تصريحات طائب التي نقلتها وكالة "فارس" الايرانية للانباء عن مع وصول رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي الى دمشق لبحث العلاقات السورية - الايرانية وتنسيق مواقف البلدين قبل قمة دول عدم الانحياز التي تعقد في طهران.
 
من جهته، أكد بروجردي أن إيران لن تدخر جهداً في المحافل الدولية بالوقوف إلى جانب سورية للخروج من الأزمة التي تعيشها، وقال بروجردي عقب لقائه رئيس مجلس الشعب السوري أمس في دمشق عبرت عن موقفها هذا في خلال العديد من لقاءات المسؤولين الإيرانيين في السعودية وتركيا خلال الفترة الماضية وخاصة بما يتعلق بحق سورية المشروع في مكافحة المجموعات الإرهابية المسلحة التي تهدد أمنها واستقرارها.
 
وأضاف "أن تلك الدول تبرر لنفسها بمحاربة من يهدد أمنها"، لافتا إلى أن "إيران ستسعى خلال اجتماع دول عدم الانحياز الذي سيعقد خلال الأيام القادمة في طهران إلى دراسة المقترحات الكفيلة بمساعدة سورية للخروج من الأزمة".
 
وشدد المسؤول الإيراني على أن "حل الأزمة في سورية يجب أن يكون من داخل الأسرة السورية ذاتها"، مؤكداً دعم إيران لها في الظروف الحالية كونها تعتبر ذلك "دعما وحماية للقضية الفلسطينية لا سيما أن الحرب التي تتعرض لها سورية تستهدف تغيير خطها ونهجها المقاوم الذي دأبت عليه".
 
وقال بروجردي إن "سوريا ستخرج منتصرة من أزمتها فيما ستبوء محاولات وإجراءات كل الدول المعادية لها بالفشل"، معتبرا أن ما قامت به السعودية من حيث طلبها تعليق عضوية سورية في منظمة التعاون الإسلامي "حركة انفعالية".