الافراج عن الرهينة اللبناني المختطف لدى المعارضة السورية

  • السبت 2012-08-25 - الساعة 17:25

 


بيروت – وكالات – أفرجت المعارضة السورية اليوم السبت، عن الرهينة اللبناني حسين عمر، الذي كان خطف ضمن مجموعة مكونة من 11 زائراً شيعياً، عبروا الحدود إلى سوريا قادمين من تركيا في أيار الماضي.

وأشار المصدر بحسب رويترز، الى ان الرهينة المفرج عنه، هو أول رهينة يجري إطلاق سراحه، ويعد بمثابة بادرة حسن نية.

وقال رئيس وزراء لبنان نجيب ميقاتي بحسب ما اوردته العربية نت، إنه تلقى اتصالا من وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو، يؤكد اطلاق سراح عمر.

وجاء في بيان صادر عن مكتب ميقاتي ان رئيس الوزراء أبدى أمله أن تواصل السلطات التركية جهودها لتحرير جميع اللبنانيين المختطفين في سوريا في أسرع وقت ممكن.