كيف تعود للمسبح بأمان خلال أزمة كورونا؟

  • الأحد 2020-05-24 - الساعة 09:26

شاشة نيوز: مع حلول فصل الصيف يرغب الكثيرون بارتياد الشواطئ والمسابح، لكن هل من الآمن السباحة في المسابح العامة مع تفشي فيروس كورونا؟

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لم يظهر أي دليل يشير إلى إمكانية الإصابة بفيروس كورونا والتقاط العدوى من حمامات السباحة، أو أحواض الاستحمام الساخنة، أو الحدائق المائية، أو في المسطحات المائية الكبيرة مثل الشواطئ.

ومع ذلك، يجب مراعاة بعض تدابير السلامة والتحذيرات الصحية قبل أن تتوجه إلى حمامات السباحة العامة.

ولا يزال من غير المعروف ما إذا كان انتشار الفيروس سيتباطأ في الصيف، ورغم أن بعض الخبراء توقعوا في بداية الأزمة أن يتبدد الوباء في الأشهر الأكثر دفئاً من الصيف، على غرار الإنفلونزا والفيروسات الأخرى، لم تظهر أي مؤشرات على ذلك حتى الآن.

ويمكن أن ينتشر المرض أيضاً في المناخات الأكثر دفئاً ورطوبة، لذلك لا تستخدم حمامات الشمس في المسبح أو الشاطئ كذريعة لعدم اتباع الإجراءات الصحية المطبقة لمنع انتشار الوباء.

وكما هو الحال على الأرض، يجب اتباع مسافة التباعد الاجتماعي التي لا تقل عن 6 أقدام على الأرض في الماء، حيث يمكن أن ينتشر الفيروس في المسبح أو على الشاطئ، أو أي منطقة ترفيهية مائية أخرى، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

وتنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتجنب الأحداث الجماعية، أو التجمعات أو الاجتماعات داخل وخارج الماء، إذا كان لا يمكن الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي بين الأشخاص الذين لا يعيشون في مكان واحد.

وتشمل الاستثناءات من هذه القاعدة فقط عمليات الإجلاء الطارئة، وحالات الإنقاذ والمساعدة الطبية أو الإسعافات الأولية. ويجب أن تكون حمامات السباحة العامة مجهزة بصابون اليد والمطهرات لتسهيل الحفاظ على النظافة المناسبة للزوار. ويجب أيضاً تعقيم جميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر، مثل الدرابزين والكراسي. وإذا كنت تسبح في حمام السباحة الخاص بك أو مسبح العائلة، يجب عليك أيضاً التأكد من مسح تلك المناطق باستمرار.

والصيانة السليمة للمياه مهمة أيضاً، وذكرت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن الكمية المعتادة من الكلور المستخدم في علاج حمامات السباحة يجب أن تكون كافية لتعطيل الفيروس.

كما ينصح الخبراء بتجنب مشاركة أدوات وعوامات ومعدات السباحة الأخرى. ومن الأفضل الحد من الاتصال المباشر قدر الإمكان، من خلال استخدام كل شخص لمعداته الخاصة وتنظيفها وتعقيمها باستمرار.

ولايجب التخلي عن الكمامات وأقنعة الوجه في المناطق التي يتواجد فيها العديد من الأشخاص، ويمكن خلعها بمجرد النزول إلى الماء.