أم بريطانية تروي بألم معاناة رضيعها وهو يقاوم كورونا

  • الجمعة 2020-03-27 - الساعة 16:44

شاشة نيوز - نشرت أم بريطانية فيديو مفجعا لابنها البالغ من العمر عاما واحدا، والذي أصيب بفيروس كورونا، على الرغم من أنها اعتقدت في البداية أنه كان يعاني فقط من ألم التسنين.

وأظهر الرضيع بيران، حرارة مرتفعة يوم الأحد الماضي، لكن والدته جيسي ميتشل، لم تكن قلقة بشأنه ظنا منها أنه كان يشعر بعدم الراحة من التسنين، وفقا لخدمة South West News Service.

وقال والد الطفل البالغ من العمر 32 عاما، من لوي في كورنوال: "لقد نهضنا مبكرا للحصول على بعض الهواء النقي واعتقدنا أن البرد يمكن أن يساعد في خفض درجة حرارته، لكننا لم نفكر كثيرا فيما هو أبعد من ذلك".
وتابعت ميتشل: "أخذناه في نزهة ولكنه من وقت الغداء فصاعدا، بدأ ينهار بسرعة .. لقد كان خاملا جدا وهادئا حقا، وهو ما لم يكن من طبعه. ثم كانت لديه درجة حرارة مروعة".

وأضافت: "لم يكن يعاني من صعوبات في التنفس أو سعال ولكنه كان مشتعلا بدرجة حرارته".

ووضعت ميتشل، وهي مديرة وكالة الشرطة المحلية، وزوجها جو، وابنتهما فيليسيتي ذات الـ4 سنوات، في عزلة لمدة 14 يوما، بعد ثبوت إصابة بيران بفيروس كورونا والذي يقاتل الآن من أجل التعافي.
وقالت ميتشل: "يعتقد الناس أن الأطفال لن يحصلوا عليها ومن المهم أن ننشر الرسالة التي يحصلون عليها"

وقالت الأم إن ابنها لم يستعد صحته حتى الآن، ولكنه سيكون على ما يرام، مشيرة: "كأم، كان الأمر مروعا  لقد صدمنا تماما، افترضنا أننا نحن من سنصاب به وليس هو. وأنا فقط أحث الجميع على اتباع الإرشادات. يمكن لأي شخص الإصابة بالفيروس، صغيرا أو كبيرا ".

كما وجه والد بيران نداء على "فيسبوك" للناس "لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد. لقد وصلت إليه العدوى من خلال الوسائل التي لا يمكننا فهمها، هذا حقيقي".

المصدر: نيويورك بوست

 

عرض الصورة على تويتر