النقابات الصحية تعلق الاحتجاجات وتستجيب لدعوة الحكومة للحوار

  • الجمعة 2020-02-28 - الساعة 20:43

شاشة نيوز – أعلنت النقابات الصحية، مساء اليوم الجمعة،  استجابتها لدعوة الحكومة الفلسطينية للحوار، كما وأعلنت عن استمرار تعليقها لكافة الفعاليات الاحتجاجية حتى إشعار آخر.
وقالت النقابات الصحية في بيان صادر عنها اليوم، " لقد كانت ولا زالت وستبقى نقاباتكم مكونا وجزءا أصيلا من النسيج الوطني لشعبنا وهمومه وتطلعاته فتغليب المصلحة الوطنية العليا على اي شئ آخر هم من منطلق وطني تستند اليه نقاباتكم في وجودها وعملها".
وأضافت النقابات " في ضوء الوضع السياسي والوطني الدقيق الذي تمر به قضيتنا الفلسطينية العادلة، بسبب حجم المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا، وتستهدف حقوق شعبنا الثابتة باقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وفي ظل الحصار المالي الصعب المفروض على شعبنا لتركيعه، بالإضافة الى الوضع الصحي الذي يمر به العالم أجمع، بسبب انتشار فيروس كورونا، والذي ألقى بظلاله على الوضع الصحي في فلسطين، ونظرا للجهود الكبيرة المبذولة وطنيا من وزارة الصحة الفلسطينية وكوادرها مجتمعة لمجابهة هذا الخطر الداهم، ومن منطلق المصلحة الوطنية العليا في الحفاظ على صحة وحياة ابناء شعبنا المناضل".
وقالت إنها " قررت الاستجابة الفورية لدعوة الحكومة الفلسطينية العتيدة وعلى رأسها دولة الاخ الدكتور محمد اشتيه للحوار حول كافة القضايا المطلبية واي قضايا اخرى تهم ابناء شعبنا، وأكدت على تمسكها بمطالب هيئاتها العامه العادلة والعمل على تحقيقها باسرع وقت ممكن، اضافة الى تأكيدها على ثقتها الكبيرة في هذه الحكومة وبرئيسها على الاستجابة لكافة المطالب النقابية وتطبيق ما تم الاتفاق عليه سابقا وخاصة الجوانب التي ليس لها اثر مالي عاجل".
وشددت النقابات على وقوفها الى جانب وزارة الصحة في جهودها لمكافحة ومنع انتشار فيروس كورونا وتسخير كافة امكانياتها الصحية والطبية والبشرية، لتبقى فلسطين خالية من هذا الفيروس.
ويذكر أن النقابات الصحية تشمل نقابات الطب المخبري، التمريض، مساعدي الصيادلة،اخصائيي التصوير الطبي والأشعة، فنيي التخدير، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، فنيي الأسنان، وإخصائيي البصريات، والتكنولوجيا الحيوية وإخصائيي التغذية والرعاية التنفسية ومفتشي البيئة، العاملات الصحيات وموظفي الخدمات الصحية.