35% من الإسرائيليين يؤيدون ضم غور الأردن قبل الانتخابات

  • الجمعة 2020-01-24 - الساعة 11:01

شاشة نيوز: تبين من استطلاع نُشر اليوم، الجمعة، أن ثلث الإسرائيليين يؤدون ضم غور الأردن قبل الانتخابات الثالثة للكنيست، التي ستجري في 2 آذار/مارس المقبل.

ويأتي هذا الاستطلاع غداة إعلان الإدارة الأميركية عن دعوة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، إلى البيت الأبيض، يوم الثلاثاء المقبل، لكي يبلغهما الرئيس دونالد ترامب بتفاصيل "صفقة القرن"، التي بين بنودها ضم غور الأردن إلى إسرائيل.

وحسب الاستطلاع، الذي نشره موقع "واللا" الإلكتروني، فإن 35% يؤيدون ضم غور الأردن بشكل أحادي الجانب قبل الانتخابات، و30% يعارضون ذلك، لكن 35% قالوا إنهم لا يعرفون الإجابة.

يشار إلى أنه يوجد في إسرائيل إجماع واسع لضم غور الأردن. فقد تعهد نتنياهو بذلك منذ الانتخابات السابقة، في أيلول/سبتمبر. كما تعهد غانتس بذلك مرارا، وكان آخرها، الأسبوع الحالي، لكنه زعم أن يريد تنفيذ الضم "بالتنسيق" مع المجتمع الدولي. وأدى إعلان غانتس عن تأييده للضم إلى ممارسة أحزاب اليمين المتطرف الضغوط على نتنياهو من أجل الإقدام على خطوة كهذه بشكل أحادي الجانب وقبل الانتخابات.

وأظهر الاستطلاع أن 48% من ناخبي اليمين يؤيدون ضما أحادي الجانب للأغوار، وقال 21% من ناخبي اليمين إنهم يعارضون ذلك، وقال 31% إنهم لا يعرفون الإجابة على هذه المسألة.

وأيد 20% من ناخبي "كاحول لافان" هذا الضم بشكل أحادي الجانب، بينما قال 44% إنهم لا يؤيدون خطوة كهذه. وقال 36% إنهم لا يعرفون الإجابة.

من جهة أخرى، تبين من الاستطلاع أنه لم تحدث تغيرات في توزيعة المقاعد في الكنيست لو جرت الانتخابات الآن، رغم التطورات الحاصلة في إسرائيل، وأبرزها بدء التداول في حصانة نتنياهو، في الكنيست، الأسبوع المقبل.

وحسب الاستطلاع، فإنه لو جرت الانتخابات الآن، لحصلت "كاحول لافان" على 35 مقعدا في الكنيست، وحزب الليكود بزعامة نتنياهو على 32 مقعدا. وحصل تحالف "العمل – غيشر – ميرتس" على 9 مقاعد، ما يعني أن قوة معسكر غانتس لن تزيد عن 44 مقعدا.

في المقابل، تبقى قوة معسكر نتنياهو 55 مقعدا، كما هي حاليا، إذ توقع الاستطلاع حصول حزب شاس على 8 مقاعد، وكتلة "يهدوت هتوراة" على 7 مقاعد، وتحالف أحزاب اليمين المتطرف "إلى اليمين" على 8 مقاعد، إضافة إلى 32 مقعدا لليكود.

وستبقى قوة القائمة المشتركة 13 مقعدا، وكذلك تمثيل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، الذي يحصل على 8 مقاعد وفقا للاستطلاع الحالي.