الاحتلال اعتقل 889 طفلاً في 2019.. 90% منهم تقدّموا بشكاوى عن تعرضهم للتعذيب

  • الخميس 2020-01-23 - الساعة 18:28

 
شاشة نيوز - قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، الخميس، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تلاحق الأطفال القاصرين بشكل ممنهج وهمجي، حيث اعتقلت خلال العام 2019 ما يزيد عن 889 طفلاً قاصراً، وأن 90% من الأطفال تقدّموا بشكاوى عن تعرضهم لنوع أو أكثر من أنواع التعذيب والتنكيل خلال اعتقالهم، ومحاكمتهم بطريقة جائرة، فضلا عما يتعرضون له حاليا من عمليات قمع ونقل إلى سجن الدامون بعيدا عن ممثليهم من الأسرى البالغين.
وقال أبو بكر، أن 34 طفلا قاصرا تم نقلهم الى قسم (1) في سجن الدامون من سجن عوفر قبل أسبوعين، وهو قسم مهجور منذ سنين مليء بالحشرات والصراصير، ولا يصلح للحياة الآدمية، لا تدخله أشعة الشمس ولا الهواء، مكون من خمس غرف صغيرة، 3 منها لا يوجد فيها نوافذ، وجدرانها مهترئة ورطبة، عدا عن رائحة القسم الكريهة للغاية، فضلا عن حرمانهم من الزيارات والكانتينا، ودون السّماح لممثليهم من الأسرى الكبار بمرافقتهم.
وأضاف: "إسرائيل تقوم بممارسات عنصرية ومتطرفة بحق الأسرى الفلسطينيين الأطفال، بصورة تخالف اتفاقية حقوق الطفل العالمية والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، وعلى المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان التدخل بشكل فوري وعاجل لوقف تلك الجريمة التي ترتكب بحق القاصرين في ظل الاستفراد الفاضح بهم من قبل إدارة السجون وقواتها القمعية".
أقوال أبو بكر، جاءت خلال زيارته ووفد من الهيئة، للأسير المحرر علي سلهب من محافظة الخليل والذي تحرر بعد اعتقال دام 18 عاما في سجون الاحتلال، والأسير المحرر علي قيسية من مدينة الظاهرية بعد اعتقال دام 17 عاما.
كما زار أبو بكر والوفد، الأسير المحرر علاء دنديس من مدينة الخليل، والذي يعتبر نموذجا فرديا في الحرص على قضية الأسرى ودعم صمودهم وصمود عائلاتهم، ودائم العمل للأفعال الوطنية المسؤولة والتي تعبر عن وعي وصدق وانتماء للقضية.