إسرائيل قلقة من سلاح ستمتلكه مصر قريباًَ

  • الثلاثاء 2019-11-12 - الساعة 18:19

شاشة نيوز: رصد العميد البحري المتقاعد في الجيش الإسرائيلي إيال بينكوك، سلاحا يخطط الجيش المصري للحصول عليه سوف يسبب تهديدا كبيرا لإسرائيل.

وأشار العميد المتقاعد في مقال كتبه في مجلة "إسرائيل ديفينس" المتخصصة في الشؤون العسكرية، إلى أن البحرية المصرية مهتمة بتطوير حرب الأعماق لديها، مشيرا إلى أن المصريين يجرون مفاوضات مع الصينيين للحصول على المزيد من الغواصات وتلك هي الغواصات التي ربما ستمثل تهديدا على إسرائيل في المستقبل.

وتابع: "لقد شرعت البحرية المصرية في عملية البناء العاجلة لقوتها منذ عقد مضى وكجزء من تلك العملية، حصلت البحرية المصرية على غواصات Type-209 من ألمانيا، قطع سطح من الولايات المتحدة (لنشات Ambassador MK III الشبحية الهجومية)، ومن روسيا (لنش Molniya الهجومي)، ومن ألمانيا (فرقاطات MEKO-A200 الشبحية)، ومن فرنسا (فرقاطة FREMM الشبحية وكورفيتات Gowind الشبحية وحاملتي  Mistral )، وصواريخ وطوربيدات متطورة، وأنظمة دفاع جوي، ومروحيات لمكافحة الغواصات، وأنظمة اتصالات وقيادة وسيطرة، وتطوير لقطع السطح القديمة).

وأضاف أن التقارير الأخيرة تشير إلى أن البحرية المصرية على تواصل مع أعضاء من الحكومة والقطاع الصناعي الصينيين، فيما يتعلق بالحصول على غواصات صينية جديدة.

ونوه بأن البحرية المصرية أبدت اهتمامها بالغواصات الصينية طراز S26T (نسخة التصدير المطورة من غواصات يوان)، حيث تمتلك البحرية الصينية 20 غواصة من ذلك النوع، وتعاقدت تايلاند العام الماضي عليها.

وأشار إلى أن تلك الغواصات يعمل على متنها 38 فردا، ويبلغ طولها 66 مترا، وإزاحتها 1900 طن (تصل إلى 2300 طن في الأعماق)، وسرعتها القصوى فوق سطح البحر تصل إلى 37 كم/س، وأقصى عمق للغطس 300 متر، وتستطيع البقاء في الأعماق لفترة 20 يوما، وتوصل بقاءها في البحر دون حاجة للتزود بالوقود والمؤن إلى 60 يوما.

وقال إن الغواصة حصلت على قدرة البقاء غاطسة لمدة 20 يوما من خلال نظام الدفع اللاهوائي المستقل، وهي قدرة هائلة تحسن من خصائص التخفي للغواصة، وتعزز من بقائها وقدرتها على تنفيذ العمليات السرية.