القضاء اللبناني يباشر التحقيق مع مسؤولين كبار بتهم فساد

  • الخميس 2019-11-07 - الساعة 20:32

شاشة نيوز: باشر القضاء اللبناني الخميس التحقيق مع عدد من كبار المسؤولين حول قضايا فساد بينهم رئيس وزراء سابق، على خلفية احتجاجات تطالب بتنحي الطبقة السياسية، وذلك بالتزامن مع اجتماع القائم بأعمال رئيس الوزراء سعد الحريري مع الرئيس ميشال عون اليوم الخميس.

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول تحركا شعبيا غير مسبوق تسبب بشلل في البلاد شمل إغلاق مدارس وجامعات ومؤسسات ومصارف في أول أسبوعين من الحراك، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد.

واستدعي المدير العام للجمارك بدري ضاهر -الذي يوصف بأنه مقرب من رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل- بتهمة إهدار المال العام، وقالت مصادر إنه "تمّ الادّعاء عليه وتحول الملف إلى قاضي التحقيق وهناك جلسات خلال الأيام المقبلة".

وأمرت النيابة العامة بالمباشرة في تحقيقات تطال "كل الوزراء في الحكومات المتعاقبة منذ عام 1990 ولغاية تاريخه".

ويأتي ذلك نتيجة شكوى على الوزراء قدّمها الأسبوع الماضي عدد من المحامين إلى النيابة العامة التمييزية، "بجرائم اختلاس وتبديد أموال وإهدار المال العام لمنافع شخصية ومادية واستغلال نفوذ وسلطة، مما ألحق أضرارا جسيمة بالمواطن اللبناني".

واستمع النائب العام المالي -الخميس- إلى إفادة رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة طوال ثلاث ساعات في ما يخصّ صرف مبلغ 11 مليار دولار عندما كان رئيسا للحكومة بين عامي 2006 و2008، وسبق أن نفى السنيورة قبل بضعة أشهر تورطه في اختلاس الأموال العامة.