أطعمة عليك التخلي عنها إذا أردت إنقاص الوزن

  • الإثنين 2019-10-21 - الساعة 09:09

شاشة نيوز: يوصي أخصائيو التغذية الحديثة بعدم تعذيب النفس خلال عملية تخسيس الوزن، مع ممارسة الرياضة والتحكم في كمية الأكل، وذلك للوصول للنجاح في فقدان الوزن. ولكن هناك أغذية قد تصعب فقدان الوزن.

وقدمت الكاتبة يوليا سالوفا -في تقرير لها نشره موقع "آف. بي. ري" الروسي- مجموعة من الأغذية التي من الضروري محاولة التخلص منها عند الرغبة في إنقاص الوزن، وهي:

1- الأسماك المطبوخة بشكل غير صحيح

من المعروف أن أطباق المنتجات البحرية تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، المفيدة للجسم. ووفقا لدراسات أجراها علماء من جامعة هاواي، تكون الأسماك مفيدة فقط عندما تُطهى بطريقة صحية. أما إذا كانت مقلية أو مملحة فإنها لا تساعد في إنقاص الوزن.

2- الزبادي "اليوغارت" المحلى

من الضروري أن تكون منتجات الألبان خالية من السكر أو المواد المضافة بنكهة الفاكهة. وعلى الرغم من أن المنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر تكون لذيذة فإنها لا تحتوي على فوائد كبيرة. وبناء على ذلك، من الأفضل تناول الزبادي الطبيعي، ويمكن إضافة بعض مستخلصات الفانيليا أو التوت الطازج.

3- حليب اللوز

حليب اللوز وجوز الهند وغيرها من المكسرات تحظى بطلب العديد من النباتيين. ولكن، لن ينجح ذلك بالنسبة لأولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا خاصا لإنقاص الوزن. وتجدر الإشارة إلى أن معظم هذه المنتجات تحتوي على السكر وعلى نكهات تحتوي على سعرات حرارية إضافية.

4- الصلصات

تناول الصلصات المصنعة يعتبر ضارا للغاية وغير مناسب لأي شخص يرغب في اتباع نظام غذائي صحي أو حمية غذائية لتخفيض الوزن، وذلك لأن هذه الصلصات تحتوي على الكثير من السكر الذي يستخدم لتحسين الطعم. ولذلك، إذا كنت تريد أن تضيف صلصة إلى طبقك، قم بإعداده بنفسك.

5- الأرز المنتفخ puffed rice

يعتقد أن الأرز المنتفخ يحتوي على نسبة أقل من الدهون، إلا أنه لا يأخذ في عين الاعتبار أنه يساهم في رفع نسبة السكر في الدم. وبعد تناول الأرز المنتفخ، يعاني الشخص من الجوع ويرتفع لديه مستوى الغلوكوز في الدم، مثلما يحصل عند تناول أي نوع من البسكويت. ولهذا، يساهم الأرز المنتفخ في ارتفاع السعرات الحرارية.

6- الأفوكادو

هذه الفاكهة الاستوائية تعتبر من المواد المفيدة. في المقابل، تجدر الإشارة إلى أن الأفوكادو يحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية، إذ يبلغ 160 سعرا حراريا لكل مئة غرام. لذلك، لا ينصح بتناول الأفوكادو بكميات كبيرة. علاوة على ذلك، ينصح بتناوله طازجا.