ترجيحات بإسقاط شبهة الرشوة عن نتنياهو

  • الجمعة 2019-10-11 - الساعة 16:08

شاشة نيوز: رجحت مصادر مطلعة على جلسات الاستماع في ملفات الفساد المنسوبة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، أن يتم إلغاء تهمة الرشوة الموجهة في إطار "الملف 4000"، المتعلق بالاشتباه بمنح نتنياهو امتيازات لشركة "بيزك" ومالكها، حصول نتنياهو على تغطية إيجابية في موقع "واللا" الإخباري، بحسب ما أوردته صحيفة "معاريف"، اليوم الجمعة.

وبحسب ما نقلت الصحيفة عن مصادرها ويغلب الظن على أنهم من محامي نتنياهو، فإن طاقم المحامين الذين تم استقدامهم من الولايات المتحدة للدفاع عن نتنياهو، أثروا على موقف الادعاء، خلال جلسة الاستماع.

وأشارت المصادر إلى أن مدى انشغال المحققين بـ "الملف 2000"، المتعلق بمحادثات بين نتنياهو وناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، قد انخفض بشكل ملحوظ، وسط ترجيحات بأن يتم إغلاق ملف القضية بأكمله، والتنازل عن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو في هذا الإطار.

وأوضحت الصحيفة أنه بينما يصر كل من رئيس شعبة الجرائم الضريبة والاقتصادية في مكتب النيابة العامة في منطقة تل أبيب، ليئات بن آري، والنائب العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، على توجيه تهمة الرشوة لنتنياهو في "الملف 4000"، غير أن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، يعتقد أنه بالإمكان الاكتفاء بتوجيه تهمة مخففة لنتنياهو، مثل خيانة الأمانة.

وفيما يتعلق بـ"الملف 1000" (المشتبه فيه نتنياهو وزوجته ونجله على منافع وهدايا من أثرياء)، لفتت مصادر الصحيفة إلى أن طاقم الدفاع عن نتنياهو نجحوا في التقليل من حجم تورط نتنياهو بالقضية، وإظهار أن بعض الهدايا لم تُقدم لنتنياهو شخصيًا بل استلمها آخرون من حوله، بما في ذلك زوجته سارة وابنه يائير، بالإضافة إلى تقليل قيمة الهدية التراكمية المنسوبة إلى نتنياهو.

ما هي الاتهامات الموجهة إلى نتنياهو؟

يواجه نتنياهو اتهامات في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها، وهو ما أوصت به المستشار القضائي للحكومة، وهي:

الملف 1000: ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات. يشار إلى أن مندلبليت كان قد ألمح سابقًا أنه يعتزم توجيه تهم الاحتيال وخيانة الأمانة ضد نتنياهو في هذا الملف.

الملف 2000: ويتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة، وقال مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.

الملف 4000: وهو الملف الأكثر خطورة، حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش "واللا"، وذكر مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.