خبير اقتصادي لـشاشة: 3 أبعاد لقرار الرئيس حول رواتب الوزراء

  • الإثنين 2019-08-19 - الساعة 22:00

رام الله- خاص شاشة نيوز: قال الخبير الاقتصادي نصر عبد الكريم إن قرار الرئيس محمود عباس حول رواتب وزراء الحكومة السابقة يحمل 3 أبعاد، أهمها استعادة ثقة الشارع بالقيادة.

وأضاف في تصريح خاص لـشاشة نيوز تعليقا على قرار الرئيس إلزام الحكومة السابقة بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرته الخاصة برواتبهم ومكافآتهم: دلالات قرار الرئيس تنسجم مع المطلب الشعبي، الذي اعتبر سلوك حكومة الحمدالله بخصوص زيادة رواتب وزرائها بأنه غير مبرر، خاصة في ظل أزمة مالية كانت تعيشها السلطة، وحديث الحكومة المستمر عن التقشف، وفي الوقت الذي كانت ترفض فيه زيادة رواتب المعلمين وغيرهم.

وتابع: أهمية القرار تأخذ ثلاثة أبعاد، الأول: أنه يحمل قيمة أخلاقية، خاصة بعد التذمر الذي يشعر به الناس، والثاني: ربما هي مبادرة لتعزيز ممارسات الشفافية والمساءلة، وتُشعر المسؤولين بأن هناك من يراجع على المستوى الشعبي، وأيضاً من قبل الرئيس في غياب المجلس التشريعي.

 وأشار إلى أن أن البعد الثالث هو أن هذا القرار يعيد جزءاً من الثقة المفقودة بين الشعب والسلطة، نتيجة الممارسات التي كانت خاطئة على صعيد إدارة المال العام الديمقراطية، وهذه القرارات قد تسهم في إعادة الثقة المفقودة في ظل أزمة مالية وتحديات سياسية استراتيجية كبيرة، "وهذا هو المطلوب".

وكان الرئيس أصدر اليوم الاثنين، قراراً بإلزام رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرته على أن يدفع المبلغ المستحق عليهم دفعة واحدة. كما قرر الرئيس اعتبار المبالغ التي تقاضوها لاحقاً لتأشيرة سيادته المذكورة آنفا مكافآت.

وفي ذات السياق، قرر الرئيس استعادة المبالغ كافة التي تقاضاها رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بدل إيجار، ممن لم يثبت استئجاره خلال نفس الفترة.