خشية إسرائيلية من بدء موجة عمليات جديدة بالضفة

  • الجمعة 2019-08-16 - الساعة 20:58

رام الله- شاشة نيوز: تسود حالة من الترقب لدى السياسيين والأمنيين الإسرائيليين خشية بدء كوجة جديدة من العمليات ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية.

وأعرب مراسلون عسكريون وأمنيون في القناة 12 العبرية عن خشيتهم من بدء موجة عمليات جديدة حيث بلغ عدد العمليات ثلاث خلال اسبوع واحد، أول عملية قتل الجندي في عتصيون جنوب بيت لحم، وثاني عملية طعن شرطي باب الاسباط، وثالث عملية دهس المستوطنين في غوتش عتصيون.

وقال المراسل العسكري في القناة نقلا عن مسؤولين امنيين اسرائيليين: ان الاوساط الامنية تعرب عن خشيتها من موجة عمليات قادمة سببها نجاح عملية قتل الجندي في عتصيون قبل 6 ايام، حيث ان العديد من الشبان الفلسطينيين ينتظرون فرصة لينقضوا فيها بموجة عمليات ضد الاحتلال والمستوطنين وانهم تحركوا بعد نجاح خلية بيت كاحل في قتل الجندي.

أوساط عسكرية اسرائيلية أعربت عن خشيتها ايضا من ظاهرة "المنتظرون" الذين ينتظرون بالدور لتنفيذ عمليات مماثلة تنجح في قتل مستوطنين أو جنود وإنهم تشجعوا هذه الايام.

ولهذا الغرض نشرت قوات الاحتلال أعداد كبيرة من الجنود وحرس الحدود والمظليين والمستعربين والشرطة على مفترقات الطرق وحول المستوطنات وفي القدس المحتلة.