حافظ البرغوثي يكتب لشاشة: زلة لسان وزلزلة وطن

  • الجمعة 2019-08-16 - الساعة 17:37

كتب حافظ البرغوثي:

زل لسان المذيعة الأردنية ساندي حباشنة وهي تقرأ نشرة الأخبار، فزلزت الأرض لهول ما قالت في نظر البعض والبعوض السياسي،   وأنغمست مواقع التواصل الاجتماعي في تعكير الماء، وتنطع جند النت المجهولون يصبون الزيت على النار ومن بينهم السفير السوري السابق المطرود من عمان  الذي قال كلاما فاضحا وقبيحا على شاكلته ضد المملكة الاردنية الهاشمية.

يحدث كثيرا أن يخطئ قارئ الأخبار أو أنه اعتاد على صفة ملاصقة لأمر ما فيكررها دون وعي،  فالمذيعة اعتادت ان تقرأ صفة جيش الاحتلال مسبوقة بالجيش الإسرائيلي في نشرات الأخبار، ولكن عندما قرأت عن نشاط الجيش السوري  ووصفته بالاحتلال  زل لسانها  وهذا خطأ غير مقصود، لكن من فسره مقصودا  هم  القرداتيون  الذين شعارهم لا أسمع ولا أرى ولا أتكلم ولا أفهم، وطالبوا بمساءلة المذيعة.

كان  السفير السوري  المطرود المعروف  بتشنجه ومهاجمة المملكة وهو سفير فيها هو الذي يجب ان يؤاخذ عن الإساءة المقصودة عندما وصف المملكة بأنها  الهشيمية وكأن ما بقي من نظامه رشيق القوام وصحته تمام التمام، فالبلد الذي تحول الى هشيم ولم يبق فيه حجر على حجر هو سوريا الشقيقة التي يستضيف الأردن اكثر من مليون  من ابنائها انطلاقا من شهامته وليس من هشيمية نظام السفير الحارق لوطنه في دمشق.

لسان السفير لم يزل، بل كفر ويستحق الخلع، أما بخصوص الإحتلال فسوريا محتلة من عدة ميليشيات ودول وجيوش أجنبية أضعفها الجيش السوري الذي يخضع للاحتلال الأجنبي في وطنه.

زلة لسان باتت قضية كبرى في نظر البعوض السياسي، أما زلزلة أركان وطن فلم تحرك ساكناً فيهم.