أبو زنيد: سنشدد إجراءاتنا ولن ننتظر وقوع المأساة

  • الخميس 2019-08-01 - الساعة 17:48

رام الله- خاص شاشة نيوز: أكد مدير دائرة شرطة المرور العقيد أبو زنيد أبو زنيد أنه سيتم تشديد الإجراءات على من يقوم بارتكاب مخالفات مرورية خطرة، وذلك ابتداء من الخامس من الشهر الجاري.

وأضاف أبو زنيد في حديث خاص مع شاشة نيوز إن هذه الإجراءات تسعى إلى  إيجاد بيئة مرورية آمنة لجميع مستخدمي الطريق، والحد من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من إصابات جسدية ومادية ووفيات.

وأشار في حديثه إلى أن شرطة المرور ستركز على مخالفات استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة، والتجاوز الخطر، والقيادة بطيش وإهمال، والسرعة الزائدة، واستخدام المركبات غير القانونية، والمركبات التي تعمل على نقل ركاب مقابل أجر، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المخالفين .

وقال أبو زنيد إن شرطة المرور لن تنتظر وقوع المأساة، فنحن نقوم بإجراءت وقائية لكي لا يدفع مستخدمو الطريق دمهم ثمناً لاستهتار ورعونة بعض السائقين.

وأكد أن هذه الإجراءات جاءت بطلب حكومي، فيما تقوم الشرطة بين الحين والآخر ووفق تقييمات معينة لحالة المرور بتعزيز هذه الإجراءات وملاحقة مرتكبي المخالفات من أجل ردعهم.

وأوضح مدير دائرة المرور في الشرطة الفلسطينية أن عدد عناصر شرطة المرور أقل بكثير من المعدل العالمي، لكن لا يعني ذلك الوقوف مكتوفي الأيدي، فالشرطة تعمل وفق الإمكانيات المتاحة على فرض النظام، مشددا على أهمية تجاوب المواطنين والتزامهم بالقانون لتخطي هذه المشكلة.

وتابع: المواطن الفلسطيني شريك أساسي في عملنا، فالتزامه بالقانون على الطريق يسهل عملنا ويسهل على المواطنين الآخرين من خلال تخفيف الأزمات وتجنب الحوداث.

وأضاف أبو زنيد أن الشرطة تعمل أيضاً على التخفيف من الأزمات الموجودة في بعض الطرق، من خلال عدة إجراءات بينها التشديد على مخالفات السير بعكس الاتجاه، والسواقة برعونة وبشكل يهدد حياة مستخدمي الطريق.

 

وكشف عن وجود ارتفاع في عدد حوادث السير منذ بداية العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.