خاص| هل عجزت الفصائل عن حشد الشارع ضد صفقة القرن؟

  • الثلاثاء 2019-06-25 - الساعة 19:22

رام الله- خاص شاشة نيوز: خرجت العديد من التظاهرات في جميع محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة وحتى في الداخل المحتل والشتات رفضاً لمؤتمر البحرين وصفقة القرن، لكن المشاركة في هذه التظاهرات بمجملها كانت متواضعة بالمقارنة مع خطورة الحدث، فما السبب؟ وهل فقدت الفصائل قدرتها على حشد الشارع؟

 

البرغوثي: الحراك جيد لكننا نحتاج لإنعاش

وقال أمين عام المبادرة مصطفى البرغوثي في حديث مع شاشة نيوز إن هناك حراكاً جيداً في الشارع الفلسطيني ضد صفقة القرن وورشة البحرين، مؤكداً في الوقت ذاته حاجة جميع الفصائل إلى إنعاش لاستعادة زخمها وتأثيرها في حشد الشارع.

وأشار إلى أن إضراب غزة عن بكرة أبيها اليوم الثلاثاء أكد أن الشارع ما زال حياً، وأن المشاركة الجماهيرية لا تزال واسعة تجاه القضايا الجوهرية والمصرية للشعب الفلسطيني.

 

بكر: الموقف خطير

منسق القوى الوطنية في رام الله والبيرة عصام بكر قال لـ شاشة نيوز إن المرحلة الحالية تتطلب تفعيل وحشد الشارع  خصوصا ضد ورشة البحرين وصفقة القرن، مؤكداً أنه لا مجال حاليا ً للجدال، فالموقف خطير.

وأشار إلى أننا نحتاج إلى مشاركة واسعة للتصدي لمخطط تصفية القضية الفلسطينية، مشددا على أن حجم المشاركة في التظاهرات والحشودات لم يكن بالمستوى المطلوب.

واستدرك بكر قائلاً إن أعداد المشاركين في الحشودات والتظاهرات مهمة لكن مكونات هذه الحشودات مهمة أيضاً، فالحضور الرمزي للاتحادات والنقابات مهم للتصدي لصفقة القرن، مضيفاً أن حجم المشاركة في التظاهرات كان متفاوتا حسب كل محافظة، وأن التنوع والاختلاف وحجم المشاركة أعطى رسالة واضحة أن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده هو موحد في مواجهة صفقة القرن.

 

الجاغوب: مشاركة أكثر من متواضعة بقليل

مسؤول مفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح منير الجاغوب قال في حديثه مع شاشة نيوز أن المشاركة الجماهيرية في مظاهرات رفض صفقة القرن كانت "أكثر من متواضعة بقليل"، مشيراً إلى أن هناك عدة ظروف ساهمت في الوصول إلى هذه الحالة وهي الوضع الاقتصادي الذي يمر به الناس، فالموظفون مثلا غير قادرين على الوصول إلى أماكن عملهم، فكيف سيصلون إلى أماكن التظاهرات.

وأضاف:  الانقسام بين الضفة وغزة أفقد ثقة الجمهور في فصائل العمل الوطني والإسلامي، ونحن في حركة فتح يجب ان نفكر مع أخوتنا في جميع الفصائل والقوى لكيفة استعادة شعبية الفصائل واستنهاض همم الناس.

وأكد الجاغوب أن الشعب الفلسطيني دائماً ما يفاجئ العالم، رغم مروره بظروف ربما تؤثر عليه، إلا أنه دائماً ما ينهض ويستعيد قوته.

 

أبو يوسف: المهم وجود صوت رافض

وقال الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لـ شاشة نيوز إن هناك مشاركة واضحة للشارع الفلسطيني لرفض صفقة القرن وورشة المنامة رغم اختلاف أعداد المشاركين في التظاهرات، مؤكداً في الوقت نفسه أن المهم وجود صوت رافض لهذه الصفقة.

وأضاف أن هناك عوامل كثيرة تتسبب في كبح وجود مظاهرات واسعة منها الوضع الاقتصادي والسياسي. وأضاف أن هناك مجموعة من الفعاليات تتفاوت المشاركة فيها بين محافظة وأخرى، حيث لا وجود لمقياس واحد لرصد قوة الفعاليات.