تظاهرة لنشطاء حزب 'أزرق وابيض'

  • الخميس 2019-05-23 - الساعة 13:26

تل أبيب-شاشة نيوز- كشفت "هآرتس" أن أعضاء من حزب "أزرق أبيض"، تظاهروا، أمام منزلي الوزيرين جلعاد أردان ويسرائيل كاتس وعضو الكنيست نير بركات، احتجاجًا على اعتزام الليكود دفع خطوة تمنع إمكانية مقاضاة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال عضو الكنيست بوعاز توبوروفسكي: "لن نسمح لنتنياهو بتحويل إسرائيل إلى تركيا على غرار أردوغان، وسوف نحارب على طابع وقيم دولة إسرائيل بكل الوسائل القانونية المتاحة لنا". وقال الحزب: "الكنيست ليست ملاذًا ولا أحد فوق القانون".وستنظم أحزاب المعارضة، أزرق أبيض، العمل وميرتس، مساء السبت، مظاهرة احتجاج في ساحة متحف تل أبيب تحت شعار: "درع واق لدولة إسرائيل والديمقراطية الإسرائيلية"، وستشارك في المظاهرة الحركة من أجل جودة الحكم، وإسرائيل الحرة، ومعهد الديمقراطية وغيرها من الهيئات المدنية.
وأوضحت مصادر في حزب أزرق أبيض أنها دعت الأحزاب العربية أيضًا للانضمام إلى الخطوة، وان كتلة "الجبهة – العربية للتغيير" ردت بأن نشطاء منها قد يشاركون. وادعت المعارضة أن المظاهرة هي بمثابة الافتتاح الرسمي لحملة برلمانية وقانونية وإعلامية حول هذا الموضوع.
وقرر حزب ازرق ابيض تركيز الصراع على مدى الأسبوعين القادمين على الضغط العلني على أعضاء الليكود الذين سبق أن أعلنوا أنهم لن يدعموا الإجراءات التي تمنع تقديم نتنياهو للعدالة. وهكذا، كرس عضو الكنيست يئير لبيد خطابه، يوم الاثنين الماضي، في بداية اجتماع الكتلة لهؤلاء النواب، وقال: "لا يمكن أنه لا يوجد في هذا الائتلاف خمسة أشخاص مستقيمين، هذا كل ما في الأمر، خمسة أشخاص مستقيمين، يولي (إدلشتاين)، أين أنت؟ جلعاد (أردان)، أين أنت؟ روعي فولكمان، أين أنت؟ ألهذا دخلت السياسية؟ كي تشرع المجرمين؟ كحلون، أين أنت؟ دولة إسرائيل تعلن عن عملية بحث".
وفي الأسبوع الماضي، تظاهر نشطاء أزرق أبيض أمام منازل الوزير تساخي هنغبي في ميفسيريت تسيون، وعضو الكنيست آفي ديختر في عسقلان، ورئيس الكنيست يولي إدلشتاين في هرتسليا.