خاص| أفعى فلسطين..سبب انتشارها وكيفية تجنبها

  • الثلاثاء 2019-05-21 - الساعة 11:54

رام الله- خاص شاشة نيوز-  تعد أفعى فلسطين من الزواحف الشديدة السمية المتواجدة في بلاد الشام، بينها فلسطين، وتتراوح طولها بين 70-120 سم، ويميل لونها إلى الأصفر مع خطوط ملتوية ذات لون غامق من ذنبها حتى رأسها ذات الشكل المثلث.

تحذيرات كثيرة ظهرت مؤخرا تتطالب المواطنين باليقظة وتجنب التعرض للدغات هذه الافعى شديدة السمية.. فما سبب انتشارها وكيفية تجنبها والية التعامل عند اللدغ.

 خبير الأفاعي والحيوانات جمال العمواسي قال في حديث مع شاشة نيوز ان انتشار هذه الافعى في هذه الاوقات هو طبيعي جدا.

واضاف" ان هذه الافاعي تبدأ بالخروج في فصل الربيع وتنتشر في شهر 5 و6 وهو موسم التزاوج لديها".

وحول الية تجنبها اكد العمواسي على ضرورة تنظيف العشب والحشائش في محيط المنازل، ومراقبة الأطفال وتحركاتهم جيدا.

ودعا المواطنين إلى عدم ترك شبابيك المنزل والأبواب مفتوحة وتفقد حوافها، وتفقد الأحذية قبل ارتدائها إذا كانت تترك خارج المنزل.

وحث المواطنين على عدم الإمساك بها بواسطة اليد بتاتا.

وحوال الية التعامل عند اللدغ قال العمواسي "يجب الحفاظ على هدوء الشخص الذي تعرض للدغ، لان التوتر يزيد من تدفق الدم ويعرض حياة المريض للخطر، ثم غسل مكان اللدغة بالماء البارد والتوجه فورا الى اقرب مشفى".

ويؤثـر سم الأفاعي على الدورة الدموية والجهاز العصبي مما يؤدي إلى تشنجات عصبية، ومن أهم أعراض لدغة الأفعى ظهور جرح على شكل فتح أو أكثر في مكان العضة ناتجة عن غرز أنياب الأفعى مصحوبة بألم شديد ودوخة وارتخاء في الجسم وقد تظهر نوبات تشنج نتيجة تأثر الجهاز العصبي، وفي بعض الحالات قد يحدث فقدان للوعي مما يدل على شدة تأثير المادة السامة، بالإضافة إلى سرعة في النبض والتنفس وانتفاخ وحرقة في مكان اللدغة يصاحبها تغير في لون الجلد.