نتنياهو يريد دخول العالم العربي من الشبّاك

  • الثلاثاء 2018-12-18 - الساعة 18:07

رام الله- شاشة نيوز: تشكل المبادرة العربية للسلام باباً لدخول إسرائيل في علاقات طبيعية مع العالم العربي، حيث تشترط هذه المبادرة حل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية كمفتاح لهذه العلاقات، إلا أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرى غير ذلك، فهو يريد الدخول إلى العالم العربي من الشباك.

شباك نتنياهو هو تطبيع العلاقات مع الدول العربية دون الالتفات إلى تلك المبادرة، أو هو تطبيق عكسي لها، أي أنه يريد تطبيع العلاقات مع العرب كمدخل لحل قضية فلسطين، وهو ما ترفضه القيادة الفلسطينية وبعض الدول العربية، فيما البعض الآخر ارتمى فعلاً في الحضن الإسرائيلي.

 نتنياهو وفي آخر تصريح له بالخصوص قال: "سنذهب إلى العالم العربي ولن نكون عرضة لأهواء الفلسطينيين".

وأضاف في حديثه مع مجموعة من الدبلوماسيين: "لن أعلّق الجهود لتحقيق السلام مع العالم العربي إلى أن يقوم الفلسطينيون بصنع السلام معنا. لن أفعل ذلك"، معبراً عن رغبته بأن "تفتح العلاقات مع العالم العربي فرصاً للتوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين".

ومن جهة أخرى، تحدث نتنياهو عن أنّ "عملاء إسرائيليين يواصلون العمل داخل إيران في إطار الجهود الإسرائيلية لإحباط أطماع الجمهورية الإسلامية النووية".

وشدد رئيس حكومة الاحتلال على "إننا نحارب في جميع أنحاء العالم فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي".

يذكر أن نتنياهو زار خلال تشرين الثاني الماضي سلطنة عمان، والتقى بالسلطان قابوس، كما زارت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف الإمارات وتجولت في مسجد الشيخ زايد بن سلطان، في خطوتين اعتبرتا حاسمتين في مسار تطبيع بعض الدول العربية مع العدو الإسرائيلي.


التعليقات