جلعاد: هجوم سيناء كان يستهدف القضاء على معاهدة السلام الاسرائيلية المصرية.

  • الأربعاء 2012-08-08 - الساعة 09:39

 

القدس- شاشة نيوز- اكد رئيس الهيئة الامنية والسياسية في وزارة الجيش الاسرائيلي الجنرال احتياط عاموس غلعاد ان التنسيق الامني بين اسرائيل ومصر مستمر بموجب معاهدة السلام الموقعة بين الطرفين

وزعم غلعاد ان ما وصفه بالاعتداء الارهابي الاثم على الموقع العسكري المصري في منطقة رفح مساء الاحد الماضي كان يهدف للقضاء على معاهدة السلام الاسرائيلية المصرية.

وقال غلعاد في مقابلة اذاعية ان اجهزة الامن المصرية تتحمل كامل المسؤولية عن الاوضاع في شبه جزيرة سيناء ويجب عليها اجتثاث النشاط الارهابي في هذه المنطقة والا فانه سيستمر.

يذكر أن معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية تنص على بقاء سيناء وبشكل خاص منطقتها الشمالية المحاذية للحدود مع إسرائيل منزوعة السلاح لكن إسرائيل وافقت مؤخرا على إدخال قوات من الجيش المصري إليها بغرض محاربة المسلحين المتشددين الذين ينتمي قسم كبير منهم إلى تنظيمات تابعة لحركة الجهاد العالمي.