لماذا ترفض حكومة الاحتلال 'فتح ارشيف النكبة'؟

  • الثلاثاء 2016-09-20 - الساعة 12:25

حتى  بعد انتهاء الوقت المحدد لإبقائه الوثائق ضمن الأوراق السرية
القدس - شاشة نيوز-  قررت الحكومة الاسرائيلية تمديد " التصنيف: سري للغاية " لوثائق تتعلق بالنكبة محفوظة في أرشيف  جيشها  وبعد أن طالب "اتحاد الحريات المدنية" بالكشف عن تلك الوثائق بعد انتهاء الوقت المحدد لإبقائها ضمن الأوراق السرية، لكن ممثلين عن وزارتي الجيش والخارجية رفضوا خلال جلسة عقدت مع اللجنة الوزارية لشؤون الأرشيف التي تتولى مسؤوليتها وزيرة القضاء إيليت شاكيد الكشف عن تلك الوثائق.
وقالت صحيفة هآرتس التي اوردت النبأ " الوثائق تتحدث عن النكبة وتهجير الفلسطينيين من أرضهم قسرا أو طوعا بناء على تعليمات الجيوش العربية، وفي حالات أخرى مغادرتهم للأراضي الفلسطينية "لوحدهم"، وتعامل بن غوريون مع الضغوط الدولية حينها ونجاحه في إقناع المجتمع الدولي بصعوبة إعادتهم لأراضيهم."
وبحسب 
 مسؤولون في وزارتي الخارجية والجيش اسلارائيلي " فإن هذه الوثائق تمس بأمن الدولةوقد تلحق ضررا بالغا بالعلاقات الدبلوماسية لإسرائيل مع عدد كبير من الدول، أو تؤثر على مسار أي مفاوضات مستقبلية مع الفلسطينيين، أو تأثير آخر في حال أصدرت الأمم المتحدة قرارات حول اللاجئين."
واللجنة الوزارية لشؤون الأرشيف نادرا ما تجتمع لتقرر في القضايا الحساسة، وأن آخر اجتماع كان لها عام 2008 بشأن وثائق سرية حول مذبحة دير ياسين
.