انشقاق القنصل السوري في أرمينيا عن الأسد

  • الأحد 2012-07-29 - الساعة 10:56

 

يريفان- وكالات- أفادت تقارير إعلامية مساء السبت عن انشقاق القنصل في السفارة السورية في أرمينيا محمد حسام حافظ عن نظام الرئيس  بشار الأسد، وذلك بعيد 
يوم من إعلان السفير السوري السابق في بيلاروسيا فاروق طه، عن انشقاقه في تصريح لقناة "الجزيرة".
 
وكانت وسائل اعلام تحدثت في وقت سابق عن "هروب" السفير فاروق طه الى دولة غربية، وبذلك فحسام هو خامس دبلوماسي بهذا المستوى يعلن انشقاقه، احتجاجا على سياسات النظام السوري، وتأتي هذه التطورات في إطار سلسلة من الانشقاقات عن حكومة الرئيس بشار الأسد، ومنها انشقاق السفير السوري في الإمارات، وزوجته رئيسة البعثة الدبلوماسية السورية في قبرص، وقبلهما السفير السوري في بغداد والعميد مناف طلاس نجل وزير الدفاع الأسبق مصطفى طلاس.
 
 ميدانياً، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تدور في عدد من أحياء حلب بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية، التي بدأت، السبت، هجوماً لاستعادة السيطرة الكاملة على المدينة بدون أن تحقق أي تقدم، غداة يوم شهد مقتل 180 شخصا، بحسب المرصد السوري .
 
وأصدر المرصد بيانا أشار فيه إلى أن أحياء باب الحديد، والزهراء، والعرقوب، ومخيم الحندرات، في مدينة حلب، تشهد اشتباكات عنيفة، بينما تسمع أصوات انفجارت في عدة أحياء أخرى وشوهدت المروحيات في سماء حيي صلاح الدين وسيف الدولة.
 
وفي مدينة حمص، لفت المرصد إلى أن اشتباكات تدور بالقرب من قيادة الشرطة في بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين، أسفرت عن سقوط مقاتل معارض.
 
وفي ريف دمشق، استمرت الحملة على بلدة معضمية الشام، كما تعرضت بلدات الحراك، والغريا الغربية، والكرك الشرقي، في درعا للقصف من قبل القوات النظامية.