رومني في اسرائيل.. لتصوير نفسه كصديق افضل من اوباما

  • الأحد 2012-07-29 - الساعة 09:32

 القدس- شاشة نيوز- قبل ثلاثة شهور من موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الاميركية وصل الليلة الماضية الى اسرائيل المرشح الجمهوري للرئاسة ميت رومني وتأتي هذه الزيارة بحسب صحيفة هآرتس العبرية في اطار ما وصفته الصراع على الصوت اليهودي في الانتخابات.

 

وقالت مصادر في وزارة الخارجية الاسرائيلية أنه بسبب الحساسية السياسية سيتم استقبال رومني بنفس الطريقة التي استقبل فيها الرئيس الاميريكي باراك اوباما عندما زار اسرائيل عندما كان يخوض الانتخابات في سباق الرئاسة للولايات المتحدة الاميريكية عام 2008.

 

وبحسب هآرتس فأن مستشاري الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس اوضحوا لمسئول الملف الاسرائيلي في حملة رومني الانتخابية دان سنور أن العلاقات الاميريكية مع اسرائيل كانت منذ الازل غير خاضعة للمساومات السياسية في الولايات الاميريكية ولهذا فأن الرئيس الاسرائيلي سيسعى الى عدم اثارة انطباع وكأن اسرائيل تفضل مرشح رئاسي على آخر.

 

ويلتقي رومني الاحد مع المسؤولين الاسرائيليين حيث يسعى الى تصوير نفسه كصديق افضل لاسرائيل من الرئيس باراك اوباما. ومن المفترض ان يجري محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو صباح الاحد وبعدها سيلتقي الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز وقادة المعارضة ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

 

ومن المتوقع ان يلقي رومني خطابا ايضا.

 
وهاجم رومني بشكل متكرر سياسة اوباما في الشرق الاوسط واصفا اياها بالضعيفة والمضللة حيث قال في كانون الثاني ان الرئيس الديمقراطي "رمى اسرائيل تحت الحافلة" من خلال تحديده لحدود 1967 كاساس لمفاوضات السلام مع الفلسطينيين.
 
وتعهد رومني ايضا بفرض عقوبات اكثر صرامة على ايران في حال انتخابه رئيسا.
 
ومن جهته قدم اوباما الجمعة استعراضا داعما لاسرائيل في مكتبه البيضاوي في البيت الابيض حيث وقع محاطا بممثلين عن اللوبي الموالي لاسرائيل (ايباك) ونواب اميركيين قانونا يعزز التعاون مع اسرائيل في مجال الامن والدفاع مؤكدا دعم واشنطن "الثابت" للدولة العبرية.
 
ودعي ممثلون للصحافة الاسرائيلية لحضور هذه المراسم اضافة الى المصورين والصحافيين المعتمدين من البيت الابيض.
 
وقال اوباما ان هذا القانون، الذي يتيح خصوصا لاسرائيل الحصول على المزيد من الاسلحة والذخائر الاميركية "يعكس التزامنا الثابت بامن اسرائيل".
 
وقالت صحيفة هارتس الاسرائيلية الاحد ان مستشار الامن القومي الاميركي توم دونيلون اطلع نتانياهو على خطط واشنطن لشن هجمة وقائية على المنشات النووية الايرانية.
 
واشارت الصحيفة نقلا عن مسؤول اميركي كبير ان دونيلون التقى نتانياهو لثلاث ساعات في القدس قبل اسبوعين واطلعه على تفاصيل القدرات العسكرية الاميركية لمهاجمة المنشات الايرانية الواقعة تحت الارض.
 
واضافت "سعى دونيلون للتوضيح بان الولايات المتحدة تتحضر بشكل جدي لامكانية ان تصل المفاوضات الى طريق مسدود وعندها سيصبح العمل العسكري ضروريا".
 
ولم يؤكد المسؤولون الاسرائيليون بشكل رسمي التقرير ولم ينفوه.
 
وقال مسؤول اسرائيلي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "لا نقوم بالتعليق على ما تم مناقشته في اجتماعات دبلوماسية مغلقة".
واضاف "ولكن القصة مليئة باخطاء حقيقية".