الإنتظار والهدوء.. عنوان إفطارات رمضان

  • الأحد 2012-07-29 - الساعة 08:26

 

ليس هناك أجمل من لمّ شمل العائلة كلها على موائد إفطار رمضان! هذه الموائد التي تشمل الحساء والسلطات والمقبلات والأطباق الرئيسية، من أرز الى دجاج، مروراً بالمعكرونة.
 
وبعد أذان المغرب في الغالب، يبدأ الصائم بتناول كل هذه المأكولات، مما يؤثر في رشاقتنا وصحتنا خلال أيام الصوم.. فما هي أبرز الخطوات التي تساعد في الحفاظ على الرشاقة والصحة خلال إفطار رمضان؟ 
 
البدء بالماء:
 
الماء عنصر أساسي وضروري خلال أيام رمضان، خصوصاً أنّه خلال ساعات الصوم يخسر الجسم كمية كبيرة من المياه، يجب بدء إفطار رمضان بكوب كبير من المياه بغية تعويض المياه والمعادن في الجسم، كما أنّ هذا الكوب يمنحك النشاط بعد نهار صيام طويل. 
 
تقسيم طعام الإفطار:
 
بعد شرب المياه، علينا بتناول 3 حبات من التمر الذي يعتبر منجماً من الفيتامينات والمعادن، وشرب  كوباً من الشوربة، ثم علينا بالاستراحة لمدة 10 دقائق، ثم تناول صحن السلطة وقطعتين من المقبلات الرمضانية التي يفضل أن تكون مشوية وغير مقلية، وأخيراً يمكن تناول الطبق الرئيسي الذي يجب أن يتألف من النشويات: كالمعكرونة، أو الأرز، أو البطاطا، مع القليل من البروتينات: كاللحوم الحمراء، أو الدجاج، أو السمك. 
 
مضغ الطعام جيداً:
 
لا يجب تناول الطعام بسرعة عند وجبة الإفطار، حتى لو كنت تشعرين بالجوع الشديد، تناول الطعام بشكل سريع يسبب لنا مشاكل في الهضم، ويزيد الوزن؛ وتلقائياً سنتناول عدد أكبر من المأكولات. لذا، فمضغ الطعام جيداً يسهل عملية الهضم، ويعتبر وسيلة ممتازة لإنقاص الوزن الزائد.