الاحتلال يتهم صالح العاروري بالوقوف وراء عملية أسر المستوطنين

  • الخميس 2014-06-19 - الساعة 20:05
 
 
القدس - شاشة نيوز -  وجه مصدر "أمني" في حكومة الإحتلال اصبع الاتهام للقيادي في حماس صالح العاروري المتواجد في تركيا بأنه هو المسؤول خلف اسر المستوطنين الثلاثة.
 
ونقل موقع "واللا" العبري عن المصدر قوله "إن العاروري الذي سكن في الماضي في احدى قرى رام الله عنصر فعال في محاولات تنفيذ عمليات اسر خلال السنوات الماضية في الضفة الغربية".
 
وحسب مزاعم الاحتلال، فإن العاروري دفع دون توقف لنشطاء فلسطينيين في الميدان لتشكيل ما أسماها بــ "خلايا ارهابية" لتنفيذ عمليات اسر".
 
وأضاف المصدر بأن العاروري يقف خلف تلك الخلايا عبر تقديم الارشادات والتوجيهات لتنفيذ عمليات الاسر، الا أنه وحسب المصدر، فإنه لا يوجد دليل قاطع حول ضلوع العاروري بعملية اسر المستوطنين الثلاثة، ولكن بدون شك فإن يد العاروري موجودة في العملية.
 
واضاف المصدر قائلا "إنه خلال العامين الماضيين زار الضفة الغربية العشرات من مبعوثي العاروري عبر الاردن، وتم اعتقال جزء منهم والاخرين تم التحقيق معهم خلال مغادرتهم اسرائيل".
 
وأوضح المصدر بأن من تم اعتقالهم كان بحوزتهم اموال ورسائل مكتوبة من صالح العاروري الذي كتب بشكل واضح يجب تشكيل خلايا من اجل عمليات اسر جنود ومستوطنين.
 
واضاف المصدر قائلا: "ان احتمال ان يكون محررو صفقة شاليط في قطاع غزة لهم يد في التخطيط لاسر المستوطنين الثلاثة هو احتمال ضئيل، لكنهم حاولوا تنفيذ عمليات ولكن قدرتهم للنجاح مقيدة".
 
ولفت المصدر ذاته الى أن عمليات الاسر بالنسبة لحماس ذات قيمة كبيرة على الرغم من المصالحة مع فتح، كما ان قيادة حماس في غزة غير معنية بالتصعيد ولكن التوجيهات هي الاستمرار في عمليات الاسر.
 

التعليقات