بتوقيت القدس
الاربعاء 01/10/2014 -

أخر الاخبار :

عباس سيطلب من اوباما اطلاق سراح البرغوثي وسعدات

الرئيسية >> أهم الاخبار >> عباس سيطلب من اوباما اطلاق سراح البرغوثي وسعدات

نشر: الاثنين 2014-03-17  الساعة: 11:59 AM

رام الله - شاشة نيوز - علمت شاشة نيوز من مصادر خاصة ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من الرئيس الامريكي باراك اوباما  الضغط على اسرائيل من اجل الافراج عن القائد الفتحاوي مروان البرغوثي المعتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي .

كما سيطلب عباس حسب مصادر في الوفد المرافق للرئيس  في زيارته الى واشنطن الافراج عن احمد سعدات الامين العام للجبهة الشعبية . 

 

من جانبه أكد وزير المواصلات الاسرائيلي يسرائيل كاتس ضرورة رفض أي مطلب فلسطيني محتمل بالإفراج عن  البرغوثي في إطار استحقاقات العملية التفاوضية .

وهاجم كاتس البرغوثي متهما اياه  بأرسال انتحاريين  الى اسرائيل في  فترة الانتفاضة الثانية.

وجاءت  اقوال وزير المواصلات الاسرائيلي يسرائيل كاتس خلال حديث اذاعي له اجري صباح اليوم الاثنين مع الاذاعة العبرية العامة.

 

وساعات قبل لقاء عباس ، مع الرئيس الأميركي، لوحت اسرئيل ,بعدم إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين القدامى بحال رفض الجانب الفلسطيني تمديد فترة المفاوضات بين الجانبين.

 

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أن الجانب الإسرائيلي ألمح إلى أنه من دون تمديد فترة المفاوضات سيكون "من الصعب وحتى مستحيل تنفيذ الدفعة الرابعة من تحرير الأسرى الفلسطينيين في 28 آذار ( مارس) الحالي".

 

ونقلت هارتس عن موظفين إسرائيليين رفيعي المستوى قولهم "إن إسرائيل اقترحت أمام الإدارة الأميركية إمكانية تمديد المفاوضات حتى نهاية العام الجاري حتى في حال لم تنجح الإدارة في إقناع الجانبين بالموافقة على وثيقة "اتفاق الإطار".

 

هذا وحذر رئيس نادي الأسير قدورة فارس اليوم الإثنين، إسرائيل من التلاعب بقضية الإفراج عن الدفعة الرابعة وهي الأخيرة  من الأسرى القدامى المقرر تنفيذها يوم 29 من آذار الجاري.

 

وقال فارس في بيان صدر عن نادي الأسير تزامنا مع اقتراب موعد الإفراج،  على إسرائيل الالتزام بالاتفاق المبرم مع الجانب الفلسطيني والذي يأتي في إطار عملية المفاوضات الجارية مؤكدا أن عملية إتمام  الإفراج نقطة حاسمة في مصير عملية المفاوضات.

 

وشكك فارس في جدية الموقف الإسرائيلي اتجاه هذه القضية، خاصة أن الأحزاب السياسية الداخلية في إسرائيل بدأت تستخدم عملية الإفراج عن أسرى فلسطيني 48 كأداة للمزايدة، لافتا إلى أن جميع الدفعات السابقة تمت المصادقة عليها من قبل لجنة خماسية شكلت لهذا الغرض، بينما الدفعة الرابعة ستعرض مجددا أمام الحكومة للموافقة عليها وذلك بحجة أن من ضمنها أسرى من فلسطيني عام 48.

 

 

تعليقات على الموضوع

أضافة تعليق :


لا توجد تعليقات على الموضوع

مواضيع ذات صلة


Site By Omega tech

من نحن || الاتصال بنا || خريطة الموقع