هل نُكَفِّرْ د. عزيز دويك

  • الخميس 2013-03-14 - الساعة 07:49

 
لا أقبل لا من الدكتور عزيز دويك ولا غيره رفيعاً كان أم وضيعاً أن ينال من سمعة الماجدات العربيات من الخليج العربي إلى المحيط الأطلسي عامة والماجدات الفلسطينيات خاصة بنات وأخوات وأمهات وزوجات الشهداء والأسرى الشرفاء الأحرار الوطنيين والصامدين والذين هم على الحق ظاهرين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.
وأنا هنا لست حمساوياً لأدافع عن الدكتور عزيز دويك ، كما أنني لست خادماً في بلاط أي فصيل أو حركة لأفتح عليه نافذة من جهنم، فأنا أنتمي بفخر إلى تراب أرض المحشر والمنشر وإنسانها الشريف النظيف العفيف.
 
إنني أقولها وبالفم المليان أن الدكتور دويك أخطأ، لكن المسألة تبدو كما لو كانت استدراجاً لميادين صراعات جانبية أخرى نحن في غنى عنها في هذه المرحلة، لقد قال آخرون وعملوا أكثر مما قال عزيز دويك أو عمل فلماذا لم نفتح عليهم خراطيم حممنا؟! آخرون صاعوا وضاعوا واستطاعوا واشتروا وباعوا فماذا قلنا أو عملنا لهم؟! وهل ما يجري بهذا الخصوص على ساحتنا الفلسطينية يخدم وحدة الصف الفلسطيني أو يخدم المصالحة التي يبكي عليه البعض ويتباكى عليها البعض الآخر؟!...
أرجو ألاَّ يطلع علينا أحد الإخوة بتصريح من العيار النّاري الثقيل لِيُكَفِّرَ الدكتور عزيز دويك، الذي أدين بشدة ما صدر عنه بحق الماجدات الفلسطينيات، والسلام.
 
 
جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز