الفيس بلا مقاييس

  • الثلاثاء 2019-10-22 - الساعة 19:31
بقلم: حافظ البرغوثي

اوقف  فيس بن بوك بن مارك الزوكنبيرغي  صفحة العبد للفقير لله  بحجة ان هناك منشورا  فيها لا يتناسب مع المقاييس.

والمنشور قديم نشر في سنة 2014 في خضم الحملة ضد الفلسطينيين في مخيمات لبنان بعد حوادث ارهابية وتفجيرات  انتحارية في لبنان  وكانت اصابع داخلية وخارجية في لبنان تحرك الوضع باتجاه اقتتال وفتنة في المخيمات ليكون المخيم كبش الفداء في في حمام دم يرتب له  في لبنان ، ومع ازدياد الحملة ضد الفلسطينيين وتحمليهم مسؤولية الاحداث دون دليل ظهر  السيد حسن نصر الله في خطاب له ليؤكد براءة الفلسطينيين من التفجيرات وغيرها  وفقا للتحقيقات .  كتبت على الفيس في حينه شكرا لنصر الله لأن خطابه وأد الفتنة في المخيمات.

ويبدو ان من قرأ البوست في الذاكرة التي يعرضها الفيس بن بوك يوم 19 الجاري ظن ان االبوست يشكر السيد  نصر الله اثناء المظاهرات الحالية في لبنان ولم ينتبه جاسوس الفيس الأهبل الى ان تاريخ البوست قبل خمس سنوات اي انه يعاقبنا بأثر رجعي  وكأنه يريد فتنة في المخيمات، ورغم انني طلبت من ادارة الفيس مراجعة البوست لعلهم ينتبهون الى تاريخه القديم الا انهم ثبتوا توقيف الصفحة لمدة 29 يوما وهذا ينم عن جهل وغباء لدى عسس الفيس الذين ينقبون الصفحات بحثا عما لا يرضي  الاحتلال واعوانه ممن يريدون للفلسطيني ان يكون متهما اينما حل.

المقاييس التي يتحدث عنها  الفيس غير موجودة الا ضدنا لأن التحريض مستمر من قبل اليمين المتطرف اليهودي بمعدل 80 بوست في الثانية ولا تغلق اية صفحة   لهؤلاء السفلة .  

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز