حروب لصالح اسرائيل فقط

  • الإثنين 2019-08-19 - الساعة 19:39

 

لا تحتاج ايران الى اسلحة غير تقليدية او نووية او صاروخية بعيدة االمدى لشن عدوان على دول الخليج  العربية  ولذلك استغرب الضجيج  والتأهب  حول الملف النووي الايراني عربيا ، لأن بوسع اي دولة عربية ان تغامر وتنتهج نهج ايران في تطوير قدراتها النووية ، لكن المانع هي اميركا  ولن تتوانى اسرائيل عن تدمير اي منشأة نووية عربية كما حدث قي العراق وسوريا وكما حدث مع عشرات العلماء المصريين الضالعين في علم الذرة الذين اغتالتهم اسرائيل . ايران  سبق ان هددت دول الخليج بالظلام والعطش ان ساهمت في اي هجوم خارجي عليها  حيث نقل ذلك التهديد الرئيس الاسبق  رافسنجاني عندما كان رئيس مجلس صيانة الدستور وابلغ مسؤؤلي الدول الخليجية قبل سنين طويلة ان بلاده ستضرب محطات توليد الكهرباء والماء . وقبل ايام خرج نائب قائد البحرية الايراني ليكرر تهديده بتعطيش دول الخليج لتموت عطشا بضرب منشآتها للمياه.
 فالفزعة العربية الى جانب اسرائيل ضد الاتفاق النووي  وتمويل مسرحية حماية الناقلات هي مؤامرة لتخويف هذه الدول وابتزازها ماليا ، فايران لا تحتاج الى النووي  في حالة المواجهة مع دول الخليج فلديها ميليشيات مسلحة في العراق وسوريا واليمن ولها خلايا نائمة في دول  الخليج ولديها بحرية ومدافع وصواريخ    المدى   .  فما يضيرنا ان امتلكت ايران النووي مثلا مع ان الاتفاق الذي  الغاه ترامب لا يتيح لها ذلك. فتحت مبرر النووي الايراني  تستنزف ادارة ترامب دول الخليج ماليا بينما المقصود هو خلق بؤرة توتر بينما اسرائيل تكرس احتلالها  في الضفة والقدس دون ادنى جهد عربي للمواجهة وبينما كان هدف الربيع العربي تدمير دول عربية وجيوشها  لحماية اسرائيل فان هدف الضجيج في الخليج هو  منح اسرائيل الوقت  لإفتراس ما تبقى من فلسطين بغطاء من الاصهب الاقحب الاميركي . اي اننا نخوض حروبا لمصلحة اسرائيل بينما ايران لا تمس ولن تمس .

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز