التفاهمات حلال والإتفاقات حرام

  • السبت 2019-07-27 - الساعة 15:34

 

لا أحد يتابع حالات الغرق في البحر المتوسط  حيث يتحول الغرقى  الى ارقام ،غرق  كذا  وتم انقاذ كذا،  ومن بين الضحايا دوما هناك فلسطينيون هربوا من مسواك الزهار  وظلاميته الى بحر الظلمات  والفك  المفترس ، باعتبار انهم ملوا  رفاهية حكم الصحابة القرضاويين     وبات المسواك ضيقا عليهم  فطلبوا النجاة في البحر فأبتلعهم . ربما ابتلع البحر مئات او آلاف الفلسطينيين لا يتذكرهم احد ولا يحاول احد تحميل المسؤولية   لصحابة القرضاوي  لأنهم سمموا الحياة في غزة وسرقوا الأرزاق     وقطعوا الأعناق  وكمموا الأفواه    والقوا بالمئات الى الموت المجاني على الجدار لقاء حفنة دولارات قطرية  .اما هم فلم يجربوا انقطاع الكهرباء ولا نقص الاموال ومنهم من زحف الى اسطنبول ليحصل على اقامة وجنسية محافظين على خط الرجعة بإعتبار ما سيكون من مساءلة شعبية. وفي خضم هذا وبينما السلطة الوطنية تتعرض  للحصار  لتضامنها مع الاسرى والشهداء نجد حماس تساوم على التهدئة لتحصل على  المال وبينما السلطة توقف تنفيذ الاتفاقات مع الإحتلال يخرج من يقول ان التفاهمات مع الاحتلال  حلال  بعكس الإتفاقات فهي حرام. المطلوب من كل ذي عقل الآن التمترس في خندق الوطنية لتحصين الجبهة الداخلية لا البحث عن مهاجع حزبية تندرج في تصنيف الخيانة العظمى . لقد حصحص الحق وما عاد هناك مجال للفذلكات والاستدراكات ، فالانقسام بائن كخيانة وطني’ والرجوع عنه فضيلة بعد الرذائل المتراكمة التي المت بشعبنا وقضيتنا بسببه.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز